الرئيسيةاخبارانعقاد مؤتمر صحفي لمكتب العلاقات وشيوخ العشائر في السلحبية

انعقاد مؤتمر صحفي لمكتب العلاقات وشيوخ العشائر في السلحبية

عقد اليوم مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية في قرية السلحبية الغربية مؤتمراً صحفياً ووقفةً تضامنية مع أهالي مدينة عفرين واستنكاراً لتدخل العدوان التركي الفاشي في عفرين وغيرها من المناطق السورية.

وحضر هذا المؤتمر جميع شيوخ ووجهاء العشائر في الرقة وريفها ورؤساء المجالس والبلديات، وأهالي الريف الغربي للمدينة، بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ومن ثم ألقيت عدة كلمات ومنها كلمة الشيخ حمد الشحادة عضو مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية، حيث رحب بوجهاء العشائر في محافظة الرقة وريفها وبالفعاليات الاجتماعية لأهالي الرقة.

وأشار شحادة في حديثه أن محور لقاءنا هذا اليوم يدور حول تدخل جيش الاحتلال التركي في أراضٍ سورية، لأطماعٍ عثمانية قديمة استحلت هذه المنطقة واستباحتها، ومنذ عام 2012 بدأت تركية ببناء خيمٍ للنازحين قبل أن تبدأ الثورة السورية، وهذا دليل على أن تركيا هي التي دمرت سورية وهجّرت أهلها، وتحاول الآن احتلال بلادنا علناً ومعها العديد من الكتائب الإرهابية.

كما ألقى الشيخ محمد نور الذيب كلمةً باسم عشائر الريف الشرقي للمدينة قال فيها: نشكر مكتب العلاقات العامة في السلحبية على تنظيما لهذا الاجتماع واللقاء الجماهيري ونشكر شيوخ ووجهاء العشائر والفعاليات الاجتماعية على حضورها لهذه الفعالية، ونحن سوريون ووحدة سوريا خط أحمر، وهذا ما نعمل عليه مع كافة السوريين في المناطق الأخرى.

وأشار الذيب في حديثه أننا سوف نعتمد على أنفسنا ونعمل على بناء سوريا ديمقراطية تعددية بتكاتفنا وتلاحمنا ضد أي هجمة على الشمال السوري.

وفي الختام أُلقي البيان الختامي للمؤتمر باسم شيوخ و وجهاء العشائر في المنطقة ألقاهُ الشيخ عايد البركات الهادي العضو في مكتب العلاقات العامة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية