الرئيسيةبياناتبيان “مسد” بخصوص مجزرة دوما

بيان “مسد” بخصوص مجزرة دوما

في ظل الصفقات التي عُقدت على حساب الشعب السوري من قبل القوى الإقليمية والدولية، يستمر مسلسل القتل والتنكيل الممارس ضد المدنيين العزل.
تزامنت مآسي شعبنا السوري في مختلف المدن وخاصة في الغوطة وعفرين واستمرار الانتهاكات من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق من تبقى من المدنيين في بيوتهم، ومعاناة الآلاف من التهجير القسري.

وقد استفاق العالم على أبشع الصور الواردة من دوما، والتي تظهر تعرض المدنيين للغاز الكيماوي المحرم دولياً وأخلاقياً ، مما أدى إلى استشهاد العشرات من المدنيين بهذا الهجوم.
لتنضم مجزرة دوما إلى عشرات المجازر التي تم ارتكابها على امتداد مساحة الوطن السوري من عفرين إلى الغوطة.
إننا في مجلس سوريا الديمقراطية ندين ونستنكر كل من كانت له يد في حصول هذه المجزرة البشعة بحق أهلنا في دوما ، ونطلب من الجهات الدولية المعنية والمنظمات الحقوقية العمل بشكل جاد لمعاقبة المجرمين، والحد من القتل بحق السوريين بجميع أعراقهم وانتماءاتهم.
وندعو بالشفاء العاجل للمصابين ، والخلود للشهداء ، والصبر والسلوان لذوي الضحايا.

مجلس سوريا الديمقراطية
٨ نيسان ٢٠١٨