الرئيسيةاخبارتخريج 200 عنصر من قوى الأمن الداخلي في دير الزور

تخريج 200 عنصر من قوى الأمن الداخلي في دير الزور

خرجت أكاديمية الشهيدة فاطمة خابور لقوى الأمن الداخلي في قرية البرتقالة التابعة للصور في دير الزور دورة تدريبية جديدة، ضمت 200متدرباً، تلقى المتدربون خلال 15 يوماً دروساً فكرية وتدريبات عسكرية على استعمال السلاح وطرق الدفاع عن النفس والتدريب على الإسعافات الأولية.

وبدأت مراسم التخريج بحضور قيادات من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي ووجهاء وشيوخ العشائر بالوقوف دقيقة على أرواح الشهداء وعرض عسكري قدمه المتخرجون من الدورة.

وألقى القائد العام لقوى الأمن الداخلي في دير الزور باسل خطيب كلمة رحب بها جميع الحضور وتحدث عن الأوضاع السيئة التي مرت بها المنطقة في السنوات السابقة واليوم تعود إلى الحياة بفضل شبابها الذين يبادرون بالالتحاق بقوى الأمن الداخلي ليقوموا بإعادة المنطقة لأفضل مما مضى وكل هذا لن يحدث دون تعاون هؤلاء الشباب ومحبتهم لبعضهم البعض وتكاتفهم ومحبتهم لأرضهم دير الزور وريفه.

ومن ثم توجه باسل الخطيب بكلماته للمتخرجين قائلاً: اليوم سوف تتخرجون لممارسة الحياة العملية في مراكزكم وكلنا أمل في تفوقكم ومدى إخلاصكم لعملكم والحفاظ على مبادئ الشهداء والحفاظ على الشعب بالمستوى الأول الذي مورس عليه أسوء الممارسات من قتل وترهيب من قبل الإرهابين ونرجو أن تبدأوا بفتح صفحة جديدة لهذا الشعب المظلوم والرحمة لشهدائنا ونحيي مقاومة عفرين مقاومة العصر

وبدوره ألقى المهندس مروان الذيع كلمة باسم مجلس دير الزور التشريع أكد للمتخرجين بأن دورهم كبير والمهمة الموكلة على عاتقهم كبيرة في الحفاظ على أهلهم من ظلم وقال أنحني أمامكم فرداً فرداً لمبادرتكم بالحفاظ على مناطقهم.

وألقى الشيخ أسعد الخلف باسم شيوخ دير الزور كلمة حيا بها المتخرجون وقال: أنتم أحفاد صلاح الدين يا أيها الشجعان يامن تحمون هذا البلد، وأملنا بكم كبير فأنتم قدوتنا ونحن أمانة برقابكم فصونوا أماناتكم وأرضكم.

وانتهت مراسم التخريج بأداء المتخرجون القسم بالحفاظ على المكتسبات التي حققها الشهداء وصون كرامة المدنيين والحفاظ على ممتلكاتهم والدفاع عنهم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية