الرئيسيةمنوعات دور الأحفاد في الحفاظ على تراث الأجداد

 دور الأحفاد في الحفاظ على تراث الأجداد

الكثير من الناس يتساءلون عن الأسباب التي جعلت تنظيم داعش الإرهابي يتَّخذ مدينة الرقة مركزاً لعاصمته دون سواها، في الحقيقة إن الجواب على هذه التساؤلات يُــكمن أن يكون في كمية الآثار والمواقع الأثرية الموجودة في هذه المدينة كسبب رئيسي، بالإضافة إلى موقع الرقة باعتبارها بوابة للحدود مع تركية، وجميعنا يعلم العلاقة الحميمة بين الحكومة التركية والتنظيم الإرهابي.

وللحفاظ على ما تبقى من آثار هذه المدينة تمَّ إنشاء لجنة السياحة وحماية الآثار ضمن هيكلية مجلس الرقة المدني.

الرئيس المشترك للجنة السياحة وحماية الآثار ياسر المحرب أكد لنا أنَّ قرار إنشاء اللجنة يأتي للأهمية الكبيرة التي تشكلها الآثار بالنسبة للشعوب والأمم، فهي تراث الأجداد ويتوجب علينا حمايته والحفاظ عليه

وفيما يخصُّ هيكلية اللجنة والأعمال التي قاموا بها قال المحرب أن اللجنة تضمُّ عدة أقسام منها:

  • قسم الآثار: ويضم مكاتب التنقيب والبحث الأثري والمتاحف والصيانة.
  • قسم السياحة: وفيه مكتب الرقابة والتراخيص ومكتب تأهيل المواقع السياحية.

وقد قامت اللجنة منذ تأسيسها بالأعمال التالية:

  • تنظيف متحف الرقة من الألغام ونقل ما تبقى من القطع الأثرية إلى أماكن آمنة ريثما تتم إعادة ترميمه.
  • إجراء دراسات كاملة عن إعادة تأهيل وترميم كلٍ من متحف الرقة وسور المدينة الأثري وجامع الرقة الأثري.
  • التواصل والتنسيق مع قوى الأمن الداخلي من أجل قمع حالات التنقيب العشوائي من قِبل بعض الأشخاص.
  • التواصل عن طريق مجلس سوريا الديمقراطي مع المنظمات والهيئات الدولية المعنية بحماية الأثار.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية