الرئيسيةحواردور المرأة في حماية المجتمع

دور المرأة في حماية المجتمع

أمام التطورات والتغيرات التي يشهدها المجتمع الديمقراطي في الشمال السوري بدأت المرأة تأخذ دورها الحقيقي في المجتمع، وتقف إلى جانب الرجل في جميع مجالات العمل في الحياة بعد أن كانت أغلبها حكراً على الرجل.

واليوم نرى المرأة تشارك في أمن وحماية المجتمع من خلال حَملها السلاح، والمشاركة في الدفاع عن الوطن إلى جانب الرجل، وفي ضبط الأمن على الحواجز والطرقات.

سحر الأحمد من مدينة حمص نزحت  إلى مدينة الطبقة منذ أربع سنوات،  عاشت  الظروف السوداوية تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مدينة الطبقة، وعانت هي وعائلتها  الويلات في ظل سيطرة هذا التنظيم، وفي بداية دخول قوات سوريا الديمقراطية إلى مدينة الطبقة سارعت بالانضمام إلى قوى الأمن الداخلي في مدينة الطبقة للتخلص من عبودية تنظيم داعش الإرهابي، وهي الآن تقوم بعملها على حاجز السد على مدخل مدينة الطبقة.

وإنّ مثل هذه الأعمال العسكرية التي تقوم بها المرأة اليوم في ظل المجتمع الديمقراطي كان في الماضي أمراً غير مُستحب ومحظور في المجتمع الذي تعيش فيه، ولكن هذا الأمر الذي تقوم به المرأة اليوم والذي واجهتها بعض الصعوبات أثناء تأديتها العمل أصبح اليوم أمراً عادياً أمام تطور المرأة في المجتمع الديمقراطي، ومع التطورات التي شهدها المجتمع مع سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على الشمال السوري، وسحق داعش وطرده من المنطقة، والتي قامت بدورها على حماية الشعب والمساواة بين الرجل والمرأة.

وأخيراً أصبحت المرأة  اليوم رُكناً أساسياً في المجتمع الديمقراطي حيث بدأت تمارس جميع حقوقها وواجباتها التي كانت مسلوبةً منها في الفترات السابقة وفي ظل تنظيم داعش الإرهابي.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية