الرئيسيةمقالاتسياسة الاحتلال التركي بين التتريك والتغيير الديمغرافي في عفرين

سياسة الاحتلال التركي بين التتريك والتغيير الديمغرافي في عفرين

استطاعت تركيا تنفيذ مخططاتها الاحتلالية في عفرين عبر حفنة من المدعين بالسياسة وممن امتهنوا الارتزاق، ذلك من خلال ادعائها تمثيل مصالح الشعب السوري، إلا إنها انتهت إلى ما نراه اليوم من إفراط بحقوق هذا الشعب، حيث تخلت عن مصالح جميع المكونات من” عرب ـ كرد ـ سريان ـ تركمان ـ شيشان ـ أرمن” من أجل تحقيق مصالحها.

كما أن بناء دولة عنصرية قومية دينية مذهبية التي تسعى القوى الفاشية في إعلانها، تنهي وتنكر تاريخ شعوب المنطقة الأصليين وتطمس هويتهم، وتعرضهم للإبادة الثقافية، وتسعى الى تهديد وجودهم ومحو ثقافتهم.

احتلال الجيش التركي وفصائل المرتزقة لمدينة عفرين، واتباعها سياسة التتريك لضم المنطقة إلى تركيا، يعيد إلى الأذهان سياستها التي كانت تتبعها في العديد من المناطق التي احتلتها سابقاً مثل جرابلس والباب.

وبالتالي فإن سياسة التتريك المتبعة في عفرين كان مخطط الدولة التركية، وسعت حكومتها إلى تطبيقها وتنفيذها عقب احتلالها للمدينة، ذلك لتغيير هوية منطقة عفرين وديمغرافيتها، وصبغها بالهوية التركية .

سياسة الاحتلال التركي بين التتريك والتغيير الديمغرافي في عفرين