الرئيسيةاخبارصفّارة المباراة تُطلق من جديد في الملعب الأسود في الرقة

صفّارة المباراة تُطلق من جديد في الملعب الأسود في الرقة

افتتح اليوم مجلس الرقة المدني دوري لكرة القدم للمرة الأولى في مدينة الرقة في الملعب الأسود بعد خروج التنظيم الإرهابي داعش من المدينة والذي كان داعش يستخدمه كسجن لتعذيب المدنيين واستخدم فيه جميع أنواع القتل والتعذيب والإرهاب.

حيث حضرالافتتاحية مجلس سوريا الديمقراطية وشبيبة الرقة وقوى الأمن الداخلي، و بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ومن ثم اُلقيت عدّة كلمات منها كلمة إلهام أحمد الرئيس  المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية قالت فيها: بعد عملية التحرير ولأول مرة يجري في هذا الملعب دوري لشباب الرقة وهذه خطوة مهمة في تاريخ عملية إعادة البناء والإعمار للرقة، وهذه الخطوة لا تخص مدينة الرقة فقط وإنما هي خطوة تهمُّ كافة المناطق الأخرى التي تمّ تحريرها من داعش.

وألقى أيضاً أنور الأحمد باسم شبيبة الرقة كلمة قال فيها: بدايةً ننحني إجلالاً وإكباراً لأرواح الشهداء عامّةً ولشهداء مقاومة العصر والصمود بعفرين الحبيبة خاصة.

 نُبارك اليوم لعشاق الرياضة والحياة بافتتاح ملعب الرقة البلدي (الملعب الأسود)، والذي لا يخفى على أحد ما مرّ به هذا الملعب من قصف وتدمير وتحوّله من ملعب للرياضة إلى نقطة عسكرية للتنظيم الإرهابي تتم فيه أقسى أنواع الإهانات والتعذيب والإعدامات والقصاص.

بعدها أُطلقت صفارة البداية مُعلنةً بداية المباراة لتعود البهجة من جديد إلى أهالي الرقة بعد أن اختفت من على وجوههم لعدة سنوات بدلاً من أن تُطلقَ صفارة الحرب مُعلنةً بذلك بداية الحياة والديمقراطية والكرامة لأهالي الرقة الأحرار.

هذا وجمعت المباراة بين فريق الرقة لقوى الأمن الداخلي باسم الشهيد إدريس محمد والفريق الثاني لدير الزور باسم الشهيد أحمد الحساني، وانتهت المباراة بفوز فريق الرقة على فريق دير الزور الذي أكّد بأنه لا خاسر اليوم، فالفريقان قد فازا والفوز كان بمثابة الإبتسامة التي عادت من جديد لترتسم على وجوه أهالي الرقة بعد غيابها لسنوات.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية