الرئيسيةشهدائناقصة شهيد نازح يعود لأرضه ليسقيها بدمائه

قصة شهيد نازح يعود لأرضه ليسقيها بدمائه

من السّمات التي اتّسم بها أبطالنا الذين قدموا أرواحهم رخيصةً لحماية وطنهم هو وقارٌ يجب الوقوف أمامه بكل احترام وفخر، ومن الأبطال الذين يجب أن يُخلّد التاريخ قصصهم الشهيد عبيدة العبد سيف من مدينة دير الزور، والذي كان يُقيم في مدينة الشدادي بعد نزوحه من مدينته، حيث انتسب لقوات سوريا الديمقراطية ليعود بعدها مُصممّاً على أن يسقي تراب مدينته دير الزور بدمائه الطاهرة التي أنبتت خلفه ورود الأمل والحرية.

كان عبيدة من الأبطال الكُثُر الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة ليكونوا مشاعل تتّقد نوراً وقدسيةً تُنير درب الأجيال من بعدهم فكانوا بحقّ منارةً يهتدي إليها الأبطال.

شارك عبيدة بعدّة معارك لتكون الشهادة من نصيبه مع ثلاثة من رفاقه، حيث قام داعش بعد قتلهم بالتمثيل بجثثهم ولم يسلموها إلى ذويهم فكانت تلك العملية فاجعةً على قلب والدته التي حُرمت من رؤية جثة أبنها الشهيد بعد أن تمّ تشويهها، حيث وصفت والدته بأنّ الوحشية التي تعامل داعش مع جثة ابنها ورفاقه كانت مثالاً على وحشيته وغريزتهم الحيوانية والتي يسعى من خلالها إلى تدمير الوطن وتفرقة أبنائه وزرع أفكار الإرهاب والإجرام.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية