الرئيسيةحوارمن ضحـــايا ألغام داعش الإرهابي

من ضحـــايا ألغام داعش الإرهابي

تسعى دار الجرحى في بلدة عين عيسى لتقديم الدعم المعنوي ومساعدة المقاتلين الجرحى الذين دافعوا عن أرضهم، وذلك من خلال العناية بهم وتقديم العلاج المناسب وتلبية كافة متطلباتهم، وهذه العناية تُعد شيئاً رمزياً يُقدَّم لهم مُقارنةً بما قدَّموه من تضحيات في سبيل الحرية والعيش المشترك بسلام.

خالد باشا الشبلي من مدينة الرقة كان يعمل سائقاً للسيارة، وعندما انطلقت حملة غضب الفرات لتحرير مدينته من رجس الإرهاب التحق بصفوف قوات سوريا الديمقراطية، وأثناء تأديته لواجبه حاول برفقة عددٍ من رفاقه اقتحام وكرٍ للإرهابيين فأصبح فريسةً للألغام، حيث انفجر به لغمٌ أرضي كان قد زرعه إرهابيو داعش عند الممر الرئيسي للمبنى الذي اقتحموه، ممّا أدى لقطع قدمه اليمنى وإصابة يده اليسرى إصابةً بليغةً الأمر الذي أدّى لشللها.

وتمَّ نقله إلى المشفى العسكري في الحسكة لعلاجه وبعدها نُقِلَ إلى مشفى كوباني وعندما تَماثل إلى الشفاء تمَّ نقله إلى دار الجرحى في بلدة عين عيسى للترفيه عنه ومتابعة علاجه من قبل المختصين.

يتمنى الشبلي الدفاع عن وطنه لآخر قطرة من دمه ولإتمام ما رسمه شهدائنا من أجل حياة حرة كريمة تشمل جميع المكونات وللتخلص من الإرهاب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية