الرئيسيةحوارمُقاتل من وطني

مُقاتل من وطني

الجميع يُضحّي من أجل العيش بســـــــــلامٍ وحرية وتحرير أوطانهم من الإرهاب والمعتدين، وللمقاتلين الدور الأبرز في ذلك فهم الذين يُرابطون في ساحات القتال في سبيل أن نحيا نحن، وهم من ضحّوا بأنفسهم من أجل تحرير أرضهم وعرضهم كي لا يُصبحوا عبيداً عند أحد، ومقاتلو قوات سوريا الديمقراطية كذلك الأمر فهم مَن ضحّوا وحاربوا من أجل تحقيق العدالة والحرية وأخوة الشعوب.

ومن هؤلاء المقاتلين المقاتل زانا كوباني من مواليد 1994 انضم إلى قوات سوريا الديمقراطية في عام 2013 وكان هدفه من ذلك حماية أرضه وبلده والدفاع عن شعبه.

شارك المقاتل زانا بحملات عديدة منها حملة تحرير تل أبيض من الجبهة الشرقية، شارك بحملة تحرير صرَّين وحملة السد، وخلال حملة تحرير مدينة منبج تعرَّض لإصاباتٍ في جسمه نتيجةً للشظايا، فتمَّ على إثرها نقله إلى مشفى صرَّين العسكري، وبعد شفائه عاد ليشارك في حملة تحرير مدينة الطبقة وأُصيب برصاصة في ظهره، حيث تلقَّى العلاج في مشفى كوباني العسكري وبعد العلاج استمر في القتال رغم الإصابات التي تلقاها في عدَّة حملاتٍ خاضها فيما بعد، بعدها شارك بمعركة تحرير مدينة الرقة وما زال مًرابطاً فيها حتى بعد تحريرها من رجس الإرهاب.

يُضيف زانا قائلاً: أنَّه يتمنَّى من الجميع أن يُشــــارك في حماية أرضه والدفاع عن شعبه، وأن قوات سوريا الديمقراطية تقوم بتحرير الشعب السوري من الإرهاب وتضع مبادئ وعقيدة أخوة الشعوب بالعيش المشترك قبل دخولها لأي منطقة، لذلك فقوات سوريا الديمقراطية هي قوات مُحرّرة وتُريد ان يتحرر الشعب السوري بكافة أطيافه من الأفكار الإقصائية السابقة، والدخول في حياة الحرية والديمقراطية، واعود واُناشد الشباب بأن يقتدوا بالشهداء الذين ضحوا بدمائهم في سبيل هذه الأرض وأن يقفوا مع شعبهم ضد الإرهاب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية