الرئيسيةحوارومضة عن حياة مقاتل

ومضة عن حياة مقاتل

الألغام التي خلَّفها تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الرقة لازالت تحصد القتلى من سكّانها وتعطب آخرين منهم حتى باتوا يعيشون حياة مُنَغَّصة يشوبها الرعب.

ومن ضحايا تلك الألغام المشؤومة المقاتل مهند الرقة الذي قاوم الموت وتحدّاه، يسرد لنا ما حصل معه خلال فترة مشاركته في المعارك التي خاضها ضد التنظيم الإرهابي داعش حيث قال:

لم أقبل بالوحشية التي مُورست بحق شعبي والاضطهاد ضد أهل مدينتي في الرقة، لذلك قررتُ الانضمام لقوات سوريا الديمقراطية وتحرير مدينتي من نير الإرهاب، فشاركتُ بحملة تحرير الرقة وعندما وصلنا لمنطقة رميلة كان العدو يتسلل في الليل، فذهبتُ مع ثلاثة من المقاتلين لتفقُّد وضع المنطقة ليلاً، وخلال عملية التسلَّل التي قُمنا بها انفجر لغم بنا كان قد زُرعَ حديثاً من قبل تنظيم داعش الإرهابي، وعلى إثر تلك الحادثة فقدتُ إحدى ساقيَّ وأُصبتُ بجروحٍ بليغة في يدي وساقي الأخرى وأُصيب أحد رفاقي بشظايا أمَّا الثالث فقد استشهد.

وعندما عادت عائلتي للبيت بعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية للرقة كان التنظيم قد فخَّخ بيتنا بالكامل، وأصيب إثر ذلك أخي البالغ من العمر عشر سنوات وبُترت ساقاه جراء ذلك التَّفخيخ.

ومع تقديم المساعدات المادية والمعنوية والعلاج من قبل قوات سوريا الديمقراطية تحسَّن وضعي وأنا الآن أُقيم في دار الجرحى كي أُستكمل علاجي.

أتمنى أن أقف على قدماي كما في السابق حتى أعود وأقاتل كل إرهابي يعتدي على أرضنا وأُحقّق مع رفاقي المقاتلين النصر الذي ينتظره شعبنا ليعيش بأمان وسلام.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية