الرئيسيةحوارمقاتل من دير الزور فدى الرقة بدمائه

مقاتل من دير الزور فدى الرقة بدمائه

بفضل التضحيات التي قدّمتها قوات سوريا الديمقراطية والسير على خُطى شهداء الحرية تمَّ تحرير معظم الأراضي التي دنسها إرهاب داعش، ولا يزال مقاتلونا يُســـطَرون أروع الملاحم بالرغم من إصاباتهم التي لم تُعقهم بل شجَّعتهم على إكمال الدرب الذي سار عليه شهدائنا.

مجد عبود العيسى من مواليد دير الزور متزوج ولديه طفلة شارك في العديد من الحملات منها حملة غضب الفرات وعاصفة الجزيرة، كان يعمل في التجارة الحرة وعندما انطلقت حملة غضب الفرات التحق بصفوف قوات سوريا الديمقراطية لمحاربة الإرهاب لِما ذاقه من ويلات وظلم داعش، حيث تمَّ سجنه لمدة شهر كامل في جزرة البوحميد التابعة لمدينة دير الزور وتعرَّض للجلد والتعذيب في السجن لاتهامه بتهريب مادة الدخان.

يروي لنا العيسى أنه وأثناء تأدية واجبه في محاربة مرتزقة داعش في مدينة الرقة تعرَّض لِشَــرك الألغام، حيث وقع في حقلٍ لها ضمن حي الانتفاضة في المدينة، ممّ أدَّى إلى انفجار اللغم به، فتمَّ بتر ساقه اليمنى على إثرها وتعرضت ساقه اليسرى لكسورٍ وإصابة معظم جسده بشظايا، وتمَّ نقلهُ إلى عدَّة مشافي للعلاج منها مشفى كوباني العسكري والقامشلي، وبعد تلقي العلاج اللازم تمَّ نقله إلى دار الجرحى في بلدة عين عيسى.

يتمنى العيسى أن يُشفى بأسرع وقت وأن يقف على قدميه لمتابعة تأدية واجبه بالدفاع عن المدنيين ومحاربة الإرهاب والسير على درب الشهداء والثأر لهم والدفاع عن كل شبر من أراضي سوريا شاكراً دار الجرحى والقائمين عليه وما لاقاهُ من خدمةٍ ومعاملة طيبة وحسنة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية