الرئيسيةحوارآليــــة العمل في فرن الشدادي

آليــــة العمل في فرن الشدادي

بعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية لناحية الشدادي وضواحيها، تَحسَّنت الظروف المعيشية في ظل الإدارة الذاتية التي قامت بتنظيف مُخلَّفات الإرهاب وترميم المؤسسات المدنية وإعادتها إلى العمل من جديد.

فرن ناحية الشدادي هو من المراكز الهامة والأساسية الذي يتم تطويرهُ شيئاً فشيئاً من قبل الإدارة الذاتية.

تحدث لنا علي الحمد المدير الفني والمالي للفرن بأنه يُشغّلُ قُرابة الــ (65) عاملاً من إداريين وعقود ولجان حماية، ويتم استيراد (240) طناً من الطحين شهرياً من صوامع مدينة الحسكة، ويستهلك الفرن (1100) كيلو غراماً من مادة الخميرة، وينتج هذا الفرن شهرياً ما يقارب المئة ربطةً مزدوجةً من مادة الخبز التي تستهلك (600) كيساً وكميات من مادة الملح وبالإضافة لـ(28000) ليتراً من مادة المازوت التي تُشغّل كافَّة المحركات الموجودة والمولدات الكهربائية في مبنى الفرن.

وأكد الحمد قائلاً: تَحدُث هناك بعض الأعطال المتكررة في الفرن مثل انقطاع الجنازير وكسر بعض المسننات وأعطال في الحراقات العلوية والسفلية للفرن، ونتقدم بالشكر للإدارة الذاتية التي تقوم بتخصيص مبالغ مالية وورشات صيانة للتخلص من هذه الأعطال، وبالتالي يُلبي هذا الفرن طلب (81000) مواطناً تقريباً من أهالي ناحية الشدادي والقرى المحيطة بها والتي تحصل على (3600) ربطة يومياً، بالإضافة إلى تسديد احتياجات قوى الأمن الداخلي في نفس الوقت.

وفي الختام يُقدم كلٌّ من العمال والإداريين في الفرن تحياتهم وكلمات شكرهم لقوات سوريا الديمقراطية التي طهَّرت المنطقة من خلايا الإرهاب والإدارة الذاتية التي تتبنى كل شيء على عاتقها الخاص.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية