الرئيسيةنشاطاتالكوبراتيف (الجمعيات التعاونية) في ظل الإدارة الذاتية الديمقراطية

الكوبراتيف (الجمعيات التعاونية) في ظل الإدارة الذاتية الديمقراطية

يهدف نظام الكوبراتيف إلى تلبيه الحاجات الأساسية للمجتمع على أسس العمل المشترك والتضامن وليس الربح المادي فقط، حيث يقوم الكوبراتيف بإنشاء المشاريع التجارية حسب احتجاجية المنطقة لها وتوفر الخبرات واليد العاملة للقضاء على نظام الرأس مالية والاحتكار ومحاربة البطالة التي انتشرت بسبب الحرب.

أحمد المعيش إداري الكوبراتيف في الحسكه حدثنا عن الجمعيات التعاونية وقال: يرتبط الكوبراتيف تنظيمياً بدائرة الاقتصاد، أما العمل فهو تابع لعامة الشعب حيث ننشأ المشاريع حسب احتياجات الشعب لها وتوفر المقومات اللازمة في المنطقة، فنحن نسعى لتحريك المجتمع نحو العمل المشترك والمساهمة بكافة المشاريع لزيادة الإنتاج والقضاء على البطالة.

وينقسم الكوبراتيف إلى ثلاثة أقسام:

الكوبراتيف التجاري ويختص بأمور التجارة بشكل عام.

والكوبراتيف الصناعي ويتهم بالمشاريع الصناعية مثل الأفران والمصانع ومحطات تصفيه المياه.

والكوبراتيف الزراعي وهو الأهم بسبب طبيعة المنطقة الزراعية حيث نقوم بإدارة عمل ما يقارب 69ألف دونم موزعة على المجالس والكومينات وننضم اجتماعات دوريه لمراقبه العمل واستقبال آراء الشعب لحل المشاكل التي تواجهنا وزيادة نسبة الإنتاج.

لقد نفذا عدد من المشاريع في الأيام السابقة ولاقت إقبالاً من كافة الشعب مثل مشروع المداجن وفرن العريشة ومولدات الكهرباء ونعمل حالياً على إنشاء محطه لتصفية المياه في ناحية العريشة والمناطق المجاورة لها.

هدفنا الأساسي ليس تأمين الربح المادي فقط وإنما مشاركة عامة الشعب بمثل هذه المشاريع وزرع روح التعاون لبناء وطن متكامل.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية