الرئيسيةاخبارتخريج الدورة الأولى للمدرسين من أكاديمية الفرات للفكر والوعي

تخريج الدورة الأولى للمدرسين من أكاديمية الفرات للفكر والوعي

خرجت اليوم الخميس أكاديمية الفرات للفكر والوعي في الرقة دورتها التدريبية الأولى باسم الشهيد عمر علوش، حيث ضمت الدورة  84 متدرباً ومتدربة من المدرسين، واستمرت لمدة 30 يوماً تلقى فيها المتدربين دروس فكرية وايديولوجية كأهمية التدريب والنقد والنقد الذاتي والأمة الديموقراطية والسلطة والدولة والفيدرالية والحرية بالإضافة إلى طرائق التعليم ومتابعة المناهج.

وقد خضع المعلمين للدورة من الرقة وريفها ودير الزور ومنبج للخريجين من كافة الاختصاصات ومنها الآداب والرياضيات والعلوم التاريخ والجغرافية، حيث سيصبح المعلمين المتخرجين مشرفين ومدرسين في معاهد إعداد المعلمين

بدأت مراسم التخريج بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها إلقاء عدة كلمات ومنها كلمة هلال الجودية باسم الرئاسة المشتركة للأكاديمية الذي رحب بالحضور وبارك للمتدربين بتخرجهم ونوه إلى أن هذه الدورة هي الأولى ولن تكون الأخيرة من أجل الإرتقاء بمستوى التعليم بعد السنين العجاف والجهل التي مرت علينا نتيجة الإرهاب.

وباسم مكتب التربية بمجلس سوريا الديمقراطية بارك رجب المشرف للمتخرجين وخص بمباركته للطلاب الذين هم الأساس الذي نعتمد عليه في المستقبل أشار إلى تردي المستوى التربوي والتعليمي أثناء سيطرة الإرهاب وبين تطور المستوى التعليمي وغيره من المستويات بعد تحرير المنطقة بهمة قوات سوريا الديمقراطية.

وباسم لجنة التربية والتعليم بمجلس الرقة المدني نوه علي الشنان على ضرورة الإهتمام بالتعليم وقال: البشرية جمعاء بحاجة اليوم أكثر من قبل إلى التطور الفكري والاجتماعي خصوصاً في ظل تفشي الإرهاب وتخبط الدول العظمى وبارك للمتخرجين وللأكاديمية بالتوفيق لإنشاء جيل حضاري ومتطور.

وألقت إلهام عبدي كلمة باسم لجنة المرأة و أشارت على دور المرأة العظيم في التربية والتعليم منذ القدم، وقدمت التحية للشهداء وعاهدت على السير على خطاهم لأنهم المنارة التي أضاءت الطريق للأجيال اللاحقة.

وأشار محمد الحبيب وهو أحد المتدربين أنهم استفادوا كثيراً من الدورة وسيقومون بتقديم كل ما تعلموه للطلاب وللمتدربين بمعاهد إعداد المعلمين.

وانتهت مراسم التخريج بتوزيع الشهادات للمتدربين وبألقاء الشعر وعقد حلقات الدبكة الشعبية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية