الرئيسيةحوارمقاتلون على الحدود

مقاتلون على الحدود

يُكمل مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية ما عاهدوا الشهداء عليه في السير على دربهم حتى تحرير كامل الأرض من دنس الإرهاب، واستكمالاً لهذا المشروع يتسابق المقاتلون في أرض المعركة لتطأ أقدامهم تراب الوطن المحرر، وكلهم أملٌ بتحرير كامل التراب السوري من الإرهاب.

المقاتل خليل وحش النَّبر أحد قياديي مجلس دير الزور العسكري وواحد من أبناء دير الزور الأشاوس الذين ناضلوا ولا زالوا يناضلون كل يوم في سبيل نيل الحرية، واحد من الذين يشاركون الآن في معارك التحرير في ريف دير الزور ضمن حملة عاصفة الجزيرة.

وفي لقاء معه من أرض المعركة في منطقة الباغوز في ريف دير الزور يحدثنا عن طبيعة المعركة وعن معنوياته ومعنويات المقاتلين معه ويقول: بعد أن تعرضنا للكثير من مضايقات تنظيم داعش وبعد اثخانه الجراح في وطننا الحبيب، انتفضنا ضد هذا الظلم وانتسبنا لقوات سوريا الديمقراطية أنا ومجموعة من أبناء عمومتي، ونحن الآن نقاتل كما ترون في الخطوط الأولى دفاعاً عن دير الزور وسوريا وترابها الغالي.

يقول الوحش: تلقينا تدريبات كافية في معسكرات التدريب في قوات سوريا الديمقراطية على كافة أنواع الأسلحة الثقيلة منها والخفيفة، وأصبحنا جاهزين تماماً لخوض المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وعن سير المعارك هناك قال: بعد تحريرنا للتلال المطلة على قرية الباغوز نتجهز لاقتحام القرية وتحريرها من داعش، ومن ثم سنتقدم باتجاه قريتي السوسة وهجين، وأبعث برسائل إلى أهلنا المحاصرين في مناطق سيطرة داعش وأقول لهم أننا قادمون إليكم، وماهي إلا أيام قلائل وستكونون بيننا محررين من هذا التنظيم الفاشي.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية