الرئيسيةحوارمُقاتلة في أسطر

مُقاتلة في أسطر

المقاتلة روكَن قامشلو الملقبة بـ(بيريتان الشمال) من مواليد مدينة القامشلي، تُعتبر من أوائل النساء اللواتي انضممنَ لثورة الحرية، حيث مضى على انضمامها 7 سنوات، جسّدت النموذج الحقيقي للمرأة الصامدة المقاومة من خلال مشاركتها بالكثير من المعارك على مختلف الجبهات.

تحدَّثت وركَن عن بعض التفاصيل الخاصة بمسيرتها النضالية فقالت لنا: إنَّ السبب الجوهري الذي دفعني للالتحاق بالمقاتلين هو إيماني الكبير بأنهم يقاتلون من أجل دحر الإرهاب وتحرير الإنسان من التخلف والجهل وبناء الأمة الديمقراطية.

وأكملت روكن: تخصَّصتُ بالقتال عبر سلاح الدوشكا عيار 23، بعد استشهاد لوند قامشلو الذي بقي يقاتل بواسطتها حتى أستشهد، والذي ساعدني ودافع عني وحماني طوال السنوات التي قضيناها سويّة في ساحات القتال، فقررت أن أحمل راية السلاح الثقيل من بعده، فقد قاتلنا في جبهات الشدادي والهول وتل براك والرقة ودير الزور وكوباني التي استُشهدَ فيها.

واختتمت روكن حديثها بأُمنية ودعوة حيث تمنَّت أن يَعُمَّ السلام ربوع بلادنا وأن يَنعم الأطفال بحياةٍ ملؤها الفرح والنجاح الذي يضمن لهم مستقبلاً زاهراً، ووجَّهت دعوةً إلى كل الفتيات اللواتي يجلسن في البيوت إلى الالتحاق بالجبهات فهنا تَكمُن الحياة الحرة الكريمة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية