الرئيسيةحوارمُقــــــاتلون يتلقونَ تدريباتٍ عسكريةً في فوج الشهيد ريدور

مُقــــــاتلون يتلقونَ تدريباتٍ عسكريةً في فوج الشهيد ريدور

مع التدريبات العسكرية المكثَّفة التي يتلقاها المقاتلين في الأفواج التي تأسَّست في مدينة الطبقة منذ تحريرها من رجس الإرهاب، تستمر الدورات التدريبية البدنية والأيديولوجية والعسكرية لبناء مقاتلين لا يخشون الصعاب وليكونوا قادرينَ على حماية وطنهم بكل شجاعة وقدرة قتالية عالية.

 فاليوم وفي فوج الشهيد ريدور في منطقة الجرنية بالطبقة وبــكادرٍ متدرب يُشرفُ على أول دورة تدريبية لتدريب المقاتلين المنضمين للفوج تحت اسم دورة الشهيد بروسك حمو.

وخلال زيارةٍ قُمنا بها لفوج الشهيد ريدور كان المقاتلون يتلقون التدريبات على كيفية استخدام الأسلحة بكافة أنواعها المتوسطة منها والخفيفة، وكذلك التكتيكات والتدريبات العسكرية منذ 15 يومأ، وذلك بعد انتهائهم من الدروس الفكرية والسياسية التي دامت /20/ يوماً.

تحدَّث لنا محمد الحمود القائد في فوج الشهيد ريدور عن الدروس السياسية التي تلقّاها المقاتلون عن الغزو الخارجي، وأيضاً عن حقوق المرأة في المجتمع والفلسفة في الشرق الأوسط.

ونوَّه الحمود أن القاتلين معنوياتهم عالية جداً وتزداد يوماً بعد يوم، وهم يكتسبون التدريبات بكافة حركاتها وأنواعها، فنحن نتأمل الكثير من هؤلاء المقاتلين لحماية أرضهم وأهلهم من الإرهاب والغزاة الخارجيين.

كما أشار عبد القادر الحمد أحد المقاتلين المنضمين من الجرنية بأنه استفاد كثيرً من التدريبات التي تلقاها في هذه الدورة وخاصة الايديولوجية منها، كبناء الإنسان الحقيقي الذي يمثل المجتمع الديمقراطي، وذكر أنه كمقاتل سوف يكافح لتلبية متطلبات شعبه وذلك تحت راية قوات سورية الديمقراطية.

وكذلك قهرمان الجزيرة أحد المدربين في الفوج نوَّه بأن الإرادة والصبر هو أساس نجاح لكل فردٍ في المجتمع، ونحن بإرادتنا سوف نقوم بحماية وطننا بكل ما نملك وحتى آخر قطرة دم فينا، وأشار إلى أن المتدربين طاقتهم الاستيعابية عالية جداً، فهم مستعدين وقادرون على التواجد في أي مكان، وخوض أصعب المعارك متى ما طُلِبَ منهم ذلك.

والجدير بالذكر أن هذه الدورة مدتها /45/ يوماً، وسوف يتم تخريجهم حين الانتهاء من كافة التدريبات العسكرية والتأكد من جهوزيتهم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية