الرئيسيةاخباراجتماع لمكتب العلاقات العامة في بلدة الحمام

اجتماع لمكتب العلاقات العامة في بلدة الحمام

عَقدَ مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية اليوم الخميس اجتماعاً في بلدة الحمام التابعة لمدينة المنصورة، وحضر الاجتماع وُجهاء عشائر المنطقة ومكتب العلاقات العامة في بلدة المنصورة وعدد من الفعاليات المدنية.

وناقش المجتمعون الإشاعات التي يروّجها النظام حول تسليم الطبقة والرقة له ولتوضيح مسألة مدينة منبج، حيث تحدث دلسوز مسؤول العلاقات الدولية لقوات سوريا الديمقراطية عن الوضع السياسي للمنطقة قائلاَ: إنّ الإشاعات التي تُروّج حول تسليم المنطقة للنظام وما إلى ذلك كلها عارية عن الصحة، الولايات المتحدة الأمريكية ودول صديقة قالت لنا في الاجتماعات بأن الأسد ليس له مكان في سوريا، وهذه المنطقة سيُدير شؤونها أهلها، فالمنطقة من منبج حتى البوكمال تحت قيادة واحدة هي قوات سوريا الديمقراطية، وبعد استتباب الأمن بشكل كامل سيتم الانتقال للمرحلة الاقتصادية، هذه المنطقة هي منطقة زراعية، ويوجد فيها ثروات كان داعش والفصائل المسلحة من قبلها يقومون بسرقتها، وهناك أيضاً دول عربية ستقوم بالاستثمار في المنطقة، بالإضافة إلى المنظمات التي ستدخل المنطقة خلال الأيام القادمة، ونُطمئن أهلنا بأن النظام لن يدخل المنطقة تحت أي ظرف كان.

وبخصوص مدينة منبج قال دلسوز: منبج لم ولن تُسلم للدولة التركية، وهناك تفاهمات حول ذلك والمدينة سيحكمها أهلها المُمثّل بمجلس منبج العسكري.

وفي نهاية الاجتماع طالب وجهاء العشائر بدعم قطاع التعليم والجانب الإنساني والاقتصادي وألا يكون للنظام أي وجود في المنطقة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية