الرئيسيةمنوعاتازدياد النشاط التجاري في الأسواق الشعبية (البازار) بريف الرقة

ازدياد النشاط التجاري في الأسواق الشعبية (البازار) بريف الرقة

تشهدُ الأسواق الشعبية في ريف الرقة حركة بيعٍ وشراءٍ واسعةً خاصَّةً في هذه الفترة قُبَيلَ العيد بأيامٍ وخاصة من أهالي الريف.

حيث انتشرت في السنوات الماضية ظاهرة الأسواق الشعبية في أماكن مختلفةٍ من ريف الرقة وفي أيامٍ مُحددةٍ كَأسواقٍ بديلةٍ عن سوق المدينة كي يُتاحَ لجميع الناس الوصول إليها في مختلف المناطق.

ويتمُّ تنظيمُها بمناطقَ معروفةٍ وأماكن مختلفةٍ من ريف الرقة، بحيث تكون قريبةً من الناس في قُراهم وبلداتهم، وأشهر تلك الأسواق سوق (قرية تشرين – المنصورة – الرشيد – الصَّكّورة – المحمودلي – الجرنية -الكرامة)، وتكون هذه الأسواق مُقَسَّمَةً لِعدَّة أقسامٍ بجانب بعضها البعض، وأهم أقسامها قسم الخضار وقسم الملابس الذَينِ يشهدانِ حالياً الاقبال الأوسع، وسوق للماشية وقسم للأدوات المنزلية وقسم لألعاب الأطفال.

ويتمُّ البيعُ بأسعارٍ مناسبةٍ وأرخصَ من أسعار أسواق المدينة، وتُلبّي احتياجات جميع الناس حيث يوجد ملابس جديدة ومستعملة.

ويجد الناس في هذه الأسواق فرصةً للتبادل التجاري بين أبناء مناطق الرقة والأرياف البعيدة، وهذه الأسواق تُخفّفُ الضغط عن الأسواق الرئيسية الموجودة حالياً في مدينة الرقة والطبقة ومدينة تل أبيض.

المركز الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية