الرئيسيةحوارفتح معاهد التعليم في الرقة يُعوّض الأطفال ما فاتهم من تعليم

فتح معاهد التعليم في الرقة يُعوّض الأطفال ما فاتهم من تعليم

في ظل المعانة التي عانتها مدينة الرقة من ظلم إرهابيي تنظيم داعش الذين حرموا الأهالي من أبسط حقوقهم وحرموا الأطفال من الدراسة لكي يزعوا أفكارهم في رؤوس الأطفال من قتل وحمل السلاح والتمثيل بالجثث وغيرها من أفكار الجهل والتخلف، وبعد تحرير مدينة الرقة من قبل قوات سوريا الديمقراطية يعود الأطفال إلى مقاعدة الدراسة وهم يحملون كتبهم وأقلامهم لمستقبل أفضل.

حيث تقوم لجنة التربية والتعليم في الرقة بفتح معاهد دراسية للأطفال لتعويض الفترة الزمنية الكبيرة التي انقطع عنها أطفال المدينة من التعليم بسبب التنظيم الإرهابي الذي حكم المدينة وحولها إلى بؤرة للتخلف.

وأكدت لنا الرئيسة المشتركة للجنة التربية والتعليم التابعة لمجلس الرقة المدني ميادة إبراهيم الشيخ أن العملية الدراسية في هذا العام ناجحة رغم ظهور بعض المشاكل ولكن تم تخطي هذه المشاكل، واليوم نستطيع أن نقول أن العملية الدراسة هذا العام تمت بنجاح لأنه تم افتتاح مدارس كبيرة، وبعض المدارس لم نستطيع افتتاحها بسبب وجود الألغام التي زرعها تنظيم داعش الإرهابي.

وفي سياق حديثها قالت سوف يتم فتح دورات دراسية مكثفة للطلاب الذين لم يستطيعوا إتمام كامل تعليمهم بسبب ممارسات إرهابيي داعش، وأنه سيتم فتح معاهد جديد لذلك الأمر.

وفي ختام حديثها قالت: ستكون هناك دورات لتأهيل المعلمين تتضمن كيفية إعطاء الدروس والتعامل مع الطلاب، ومضمون هذه الدورة هي دروس تثقيفية وعلمية ليكون المعلمون جاهزون للعام الدراسي الجديد.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية