الرئيسيةمنوعاتفريق الهندسة للألغام التابع لقوى الأمن الداخلي أمل الرقة بغدٍ أّمن من الألغام

فريق الهندسة للألغام التابع لقوى الأمن الداخلي أمل الرقة بغدٍ أّمن من الألغام

قام اليوم فريق هندسة الألغام التابع لقوى الأمن الداخلي في الرقة بتفكيك مجموعة من الألغام كان قد تمّ تحديد موقعها من قبل مجلس الرقة المدني والذين تلقوا شكوةً من قبل الأهالي، وفريق هندسة الألغام يقوم بدوره بتفكيكها، حيث قام تنظيم داعش بزرعها عند دوار الدّلَّة وحي الأكراد حيث قام الفريق بتفكيكه ومن ثم قاموا بتفجيره في مكان بعيد.

وأثناء تفكيكهم الألغام في حي الأكراد أكد لنا المتخصص بتفكيك الألغام عبد الله فرج العيسى قائلاً: التنظيم الإرهابي يستخدم كل شيء ويفخخ كل شيء، ونقوم الأن بتفكيك الألغام التي زرعها داعش في الحي وفي بيوت المدنيين.

وتابع العيسى قائلاً وهو يقوم بتفكيك الألغام: عملنا خطيرٌ جدا ً ولكن عندما أخترنا هذا العمل كنا نعرف وندرك جيداً احتمالية أن نموت أو تقطع أطرافنا، وهذا ما حدث فعلاً فقد استشهد منا العديد من رفاقنا، ومنهم  من بُترت أطرافه ولكن هدفنا أن نُؤمّن الأمن والسلام للمدنيين فإن لم نفعل فمن سيفعل إذاً.

وبعد أن قاموا بجمع الألغام التي نزعوها أكد لنا أيضاً المتخصص بالتفجيرات متعب عبد الله الخلف قائلاً: الآن سوف نقوم بتجهيز الألغام التي نزعناها ومن ثم سوف نقوم بتفجيرها في مكان بعيد في منطقة في الفروسية في أحد الأراضي الزراعية اختيرت بعناية لكي تكون مكاناً لتفجير الألغام وهي منطقة بعيدة عن المدنيين حرصاً على أمنهم وسلامتهم.

وتابع الخلف حديثه قائلاً: بعد قليل سنقوم بتفجير الألغام التي نزعناها الآن وعددها ما يُقارب السبعة قنابل يدوية الصنع، وثلاث أو اثنان منها يجب تفجيرها فوراً أما الباقي سوف يُفجّر لاحقاً بعد أن يتم جمعها جميعاً في المستودعات الخاصة.

وأكد في ختام حديثه بعد أن قاموا بتفجير اللغم: أخترنا هذا العمل كي نُثبتَ لأهلنا أن مدينتنا آمنة وبخير ليستطيعوا العودة إليها من جديد، فهناك الكثير ممن عادوا وعلينا العمل بسرعة أكبر والسبب الرئيسي هو أننا كنّا نرى يومياً مدنياً أو عسكرياً يموت بسبب ألغام الحقد التي زرعها التنظيم، لذا تطوعنا واخترنا هذا العمل لكي نحفظ أمن وسلام أهلنا وقواتنا.

والجدير بالذكر أن الأهالي يرفعون طلبات لمجلس الرقة المدني وهم بدورهم يحددون الموقع وفريق هندسة الألغام يقوم بتفكيكها وتفجيرها بعيداً.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية