الرئيسيةنشاطاتلجنة الثقافة والفن تنظم الملتقى الشعري الثالث في بلدة المنصورة

لجنة الثقافة والفن تنظم الملتقى الشعري الثالث في بلدة المنصورة

نظراً لأهمية الشعر في الحفاظ على التراث وتحت شعار “سوريا مهد الحضارات ومنبع الثقافات” نظمت لجنة الثقافة والفن في مدينة الطبقة بالتنسيق مع دار الشعب بالمنصورة الملتقى الشعري الثالث في بلدة المنصورة.

حضر الملتقى الشعري عدد من أعضاء مجلس الطبقة المدني وعدد من شيوخ العشائر وشعراء مدينة المنصورة وأهالي البلدة.

بدأ الملتقى الشعري بالوقوق دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

ثم ألقى الشيخ حامد الفرج عضو المجلس التشريعي كلمة باسم الإدارة المدينة بالطبقة بارك بهذه الخطوة كونها تعد محفزة في إحياء التراث والتقاليد للمنطقة خاصةً في ظل غيابها عن مناطق الفرات لعدة سنوات وذلك بسبب الظروف التي مرت بها هذا المنطقة.

ثم ألقى خالد المحمد كلمة باسم أهلي بلدة المنصورة رحب فيها بالحضور وقال إننا اليوم نلتقي بأخوتنا الشعراء لإحياء تراث منطقتنا ونعرف العالم بماضينا العريق ونستذكر صفحات من تراثنا الذي كاد أن يمحى من أذهان أبنائنا، كما أننا نحيي الجهود التي تبذلها لجنة الثقافة والفن في مجلس الطبقة المدني  لرعايتها لمثل هذه الفعاليات التي تظهر أصالة ماضي المنطقة.

وبعدها ألقى الشعراء رعد الفاضل ومحمد جمعة المحمد وياسر الطوكان مع الشاعرة فاطمة الشامي أبياتاً من الشعر العمودي والنبطي، وتنوعت الأشعار بين الغزل العذري واللوعة، بالإضافة إلى شعر يذم الاحتلال التركي.

والجدير بالذكر لجنة الثقافة والفن نظمت أول ملتقى شعري في بلدة المحمودلي ثم الجرنية واليوم في المنصورة والهدف من انعقادها هو لتقوية روابط أخوة الشعوب في المنطقة بالإضافة إلى التأكيد أن الفرات جزء واحد لا يتجزأ.

 المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية