الرئيسيةشهدائناومضة عن حياة شهيد

ومضة عن حياة شهيد

شهدائنا هم قادتنا المعنويين لأنهم بذلوا دمائهم رخيصة في سبيل أن نعيش بخير وسلام، فهم نبراس يضيء الطريق لمن تاه عن الدرب، ونحن لا ندفنهم في التراب بل ندفنهم في قلوبنا، ونعاهدهم بالسير على طريقهم طريق الشهادة.

والشهيد محمد جنيد أحد الشهداء الذين قدموا دمائهم رخيصة في سبيل أن نعيش بخير وسلام، حيث حدثنا والده عنه قائلاً:

ولد الشهيد محمد في مزرعة تشرين درس وترعرع فيها، لم يستطع استكمال دراسته بسبب سيطرة تنظيم داعش على المنطقة، وسجن وجلد على يد تنظيم داعش.

وبعد إعلان حملة تحرير الرقة، انتسب إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية، وخضع لعدة دورات سياسية وعسكرية، وشارك في تحرير عدة مناطق منها مزرعة تشرين حزيمة الطبقة.

وعند وصول القوات إلى مدينة الرقة شارك في القتال ضد تنظيم داعش وتحرير الحي القديم وشارع سيف الدولة، وعند وصولهم إلى مستشفى الأطفال، اخترقت رأسه رصاصة قناص غادرة من قبل إرهابيي داعش وسقط شهيداً في ميدان العز والكرامة.

وأنا فخور باستشهاد ولدي لأنه قدم أغلى ما يملك من أجل أن نعيش بخير وسلام، وأقول بأننا نحن أبناء مدينة الرقة كلنا مشروع شهادة.

المركز الاعلامي لقوات سوريا الديمقراطية