الرئيسيةبياناتإلى الرأي العام

إلى الرأي العام

في إطار المرحلة الثانية من مقاومة العصر في منطقة عفرين، نفذت وحداتنا خلال الأسبوع الثاني من شهر تموز الجاري سلسلة عمليات ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في عدد من قرى ومناطق عفرين، وتلك العمليات على الشكل التالي:

بتاريخ 05/07/2018، نفذ قناصونا عملية قنص استهدفت مرتزقين كانا يحرسان أحد المقرات على الطريق الواصل بين ناحية جنديرس وبلدة أطمة في إدلب، حيث قُتل مرتزق على الفور، وتم توثيق العملية كاملة بالفيديو.

بتاريخ 06/07/2018 نصبت وحداتنا كميناً لمرتزقة فرقة الحمزة على الطريق الواصل بين مركز مدينة عفرين وناحية راجو، حيث نشب اشتباك قُتل على إثرها ثلاثة من المرتزقة.

بتاريخ 07/07/2018، أوقفت قوة خاصة من وحداتنا سيارة عسكرية كانت تقل المدعو محمد السليمان قائد مايسمى “جيش النخبة” في منطقة بلبلة، حيث تم قتله والاستيلاء على سلاحه، وتمّ توثيق العملية كاملة بالفيديو.

كما فجرت وحداتنا عبوة ناسفة زرعتها مسبقاً في إحدى نقاط حراسة المرتزقة في جبل قسطل التابع لناحية شرا، حيث قُتل في العملية مرتزقين من مجموعة “عاصفةالشمال” يدعيان عمركنو وإبراهيم كنومن إعزاز.

وفي التاريخ ذاته، فجرت وحداتنا لغماً بدورية تركية كانت تشارك في عملية التمشيط في قرى ناحية راجو، حيث قُتل في العملية جنديين تركيين.

بتاريخ 08/07/2018، قُتل جندي تركي ومرتزق من أحرارالشرقية في عملية تفجير نفذتها وحداتنا برتل تركي مشارك في عملية تمشيط قرى ناحية ماباتا.

وبذلك ارتفع عدد المرتزقة وجنود الأتراك الذين قتلوا على أيدي وحداتنا خلال المعارك في مقاومة العصر إلى 2515 قتيلاً.

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG

10.07.2018