الرئيسيةاخباراجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ ووجهاء العشائر في ريف الرقة الشرقي

اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ ووجهاء العشائر في ريف الرقة الشرقي

عقد اليوم مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية في الرقة اجتماعاً موسع في ريف الرقة الشرقي بقرية الجديدات بحضور أعضاء مكتب العلاقات العامة وقادة عسكريين وشيوخ ووجهاء الرقة وريفها والطبقة وريفها.

حيث بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وناقش الاجتماع الأمور الأمنية والمشاكل الأخيرة والتكاتف في حل هذه المشاكل وأن شيوخ العشائر يد بيد مع قوات سوريا الديمقراطية لحماية الشعب والأرض.

ورحب الشيخ حمد الشحادة عضو مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية بجميع الشيوخ الموجودين وجميع الفعاليات الاجتماعية والمجالس.

وألقى جيا قامشلو مدير مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية في الرقة كلمة جاء فيها:هدفنا الأول والأخير هو أمان وراحة المواطن من جميع مكونات الشعب السوري ومن جميع الأديان ونعد شعبنا في الرقة بشكل خاص وبسوريا عامة أن قوات سوريا الديمقراطية ستبذل أقصى جهدها لحمايتكم ولسير أعمالكم لتعيشوا حياة حرة كريمة.

وألقى الشيخ فواز البيك شيخ عشيرة السخاني كلمة شكر كل من ساهم في استضافة هذا الاجتماع ورحب بكل من حضر من جهة رسمية وجهة شعبية ثم قال: إن الشعب ذاق مرارة العيش في سنوات عجاف سبعة خلت عجاف والتي كنا لا نرى فيها إلا الدماء والقتل والذبح إما من قصف طيران أو من سيف داعشي أومن فتن كانت متراكمة كادت أن تحرق الأخضر واليابس وقد فعلت غير إن الله أراد الاستمرارية لهذا الشعب فالشعب بإرادته باقي.

كما وألقى أحمد علوش العثمان أبو عيسى القيادي في قوات سوريا الديمقراطية كلمة أكد فيها بأن اجتماع اليوم هو للتأكيد على اجتماع أهل الرقة على رأي واحد ومصير مشترك وهدف موحد لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة، وأن القوات الموجودة على الأرض هي لتعيد الرقة إلى أبهى صورها ولتكون لوحة من العيش المشترك وأخوة الشعوب .

وألقى عبد المهباش الرئاسة المشتركة لمجلس الرقة المدني كلمة رحب بجميع الوجهاء والقادة العسكريين والعاملين في الإدارة المدنية في مجلس الرقة المدني وبجميع الموجودين، وقال: اجتمعنا واليوم قرارنا واضح هو أن نحمي الرقة من الفتن التي كانت قد تحاك للرقة ولأهل الرقة، يجب أن نوأد كل هذه الفتن وأن تتعاضد كل الأيدي وكل الخيرين من وجهاء وشيوخ ومن قاعدة شعبية ومن إدارة مدنية في مجلس الرقة المدني ومن القادة العسكريين.

وانتهى الاجتماع بالمناقشات الواسعة بين القادة العسكريين ووجهاء وشيوخ العشائر لعرض المشاكل التي يواجهونها والتكاتف على الحل الجماعي.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية