الرئيسيةبياناتبيان مجلس دير الزور العسكري إلى الرأي العام

بيان مجلس دير الزور العسكري إلى الرأي العام

“في الآونة الأخيرة في دير الزور كانت هناك تحركات كثيرة لخلايا نائمة من داعش ودرع الفرات وتنظيم القاعدة والنظام السوري بنفس الوقت استهدفت المدنيين والعسكريين، وقدمنا عدد من الشهداء في هذه الفترة، وكانت عملياتهم عن طريق السيارات المفخخة أو الدراجات المفخخة أو عن طريق زرع عبوات ناسفة على الطرقات ولا تميز بين مدني وعسكري.

وتلبية لمطالب الأهالي وشيوخ العشائر والوجهاء بتمشيط القرى والقبض على الخلايا النائمة التي كانت تستهدف المدنيين قبل العسكريين.

بدأنا بتمشيط قرى محافظة دير الزور للقبض على هذه الخلايا وتقدمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل، وبدأت عمليات التمشيط من حدود بلدة مرقدة من جهة وحدود الكسرة من جهة والبصيرة من جهة، تمشيط كل القرى على هذا الخط، وتم ذلك بعد أن جُمعت المعلومات الكاملة عن طريق الجهات المختصة وتم تحديد الأهداف والمطلوبين، وأثناء عمليات التمشيط ألقي القبض على عدد من الإرهابيين وبحوزتهم أسلحة بكواتم صوت وعبوات ناسفة وأيضا سيارات مفخخة بالإضافة إلى أجهزة اتصال لاسلكي.

ولم تلق الحملة أي اعتراض سوى من بعض الأشخاص الذين يُحسبون على أجندة خارجية وعلى الإرهابيين تعالت أصواتهم للمطالبة بإخلاء سبيل الإرهابيين الذين سيقدمون لمحاكم عادلة بعد أن روعوا المدنيين وقتلوا وهجروا الكثيرين، وهذا هو هدف قوات سوريا الديمقراطية”