الرئيسيةنشاطاتبدء المرحلة الأخيرة من “أيد بأيد لنعيد النور بلداتنا”

بدء المرحلة الأخيرة من “أيد بأيد لنعيد النور بلداتنا”

الطبقة– بعد استكمال صيانة شبكة الكهرباء في القرى والتجمعات السكانية، ضمن مشروع “أيد بأيد لنعيد النور لبلداتنا”، الذي أطلقته منظمة معاً لأجل الجرنية في ريف الطبقة.

وبعد عودة الكهرباء نتيجة لإنجاز أعمال الصيانة في سد الفرات ومحولات توزيع الطاقة الكهربائية فيه.

تعرضت شبكة الكهرباء لأضرار جسيمة لحقت بها نتيجة تعرضها لأعطال وأضرار، فكان لابد من تأهيلها وتزويدها بالكابلات والمحولات ذوات استطاعات مختلفة لضمان عودة الكهرباء بشكل منتظم لكامل ريف الطبقة.

لذا بدأت منظمة “معاً لأجل الجرنية” وبالتنسيق مع مجلس الطبقة المدني منذ 30 يوماً بمشروع لصيانة واستبدال الكابلات والمحولات التالفة في شبكة الكهرباء وانهت القسم الأكبر من هذا المشروع، وعادت الكهرباء للعديد من القرى “جعبر غربي وشرقي، سويدية كبيرة، المحمودلي، البودبش، الطركة، مزرعة الوفاء، وعين الورد”.

وأوضح يونس محمد مدير المشروع أن هذا المشروع شارف على نهايته ونحن الآن نستكمل أعمال المرحلة الثانية والأخيرة من المشروع ويشمل القرى التالية “قرية سحل الخشب، بلدة كديران، قرية أم شقيف، قرية مشرفة أبو رداني ومدينة الجرنية”.

وبلغ عدد المستفيدين من المشروع في مرحلته الثانية حوالي ١٤٠٠٠ نسمة، ووفر 20 فرصة عمل.

ومع إنجاز المشروع تكون كامل شبكة الريف الشمالي والشمالي الشرقي تأهلت بشكل كامل وستصل الكهرباء لجميع الأهالي في الريف بشكل منتظم.

المركز الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية