الرئيسيةحوارصعوبات كثيرة يعانيها المزارعون في “زركان”

صعوبات كثيرة يعانيها المزارعون في “زركان”

الحسكة- تعتبر منطقة “زركان “الواقعة شمال الحسكة والقريبة من الحدود التركية من أهم المناطق الزراعية في الشمال السوري، إذ تقدر الأراضي الزراعية في هذه المنطقة بحوالي 360 ألف دونم، وفيها أكثر من 1400 بئر بحري، وبالرغم من ذلك كله إلا أن أهالي هذه المنطقة – والذين يعتمدون بشكل كلي على الزراعة – يعانون من بعض الصعوبات التي تعيق عملهم، والتي يأتي في مقدمتها قلة مادة المازوت وارتفاع سعر السماد والتكلفة الكبيرة جدا لإصلاح الأعطال التي تصيب المحركات (مضخات المياه).
ولتسليط الضوء على هذه المشاكل تحدث ” نوري أحمد” مدير لجنة الزراعة في “زركان”، وأحد أهم الاشخاص الذين يُعول عليهم الأهالي لحل هذه المشاكل فقال: نتفق مع الأهالي ونحاول جاهدين لحل هذه المشاكل، وفيما يخص قلة مادة المازوت، يصل “لزركان” 200 طن من المازوت كل يومين، وهذه الكمية قليلة ولا تكفي لسد احتياجات المزارعين نظراً لكون المنطقة تحتوي على مساحات مزروعة كبيرة، وتم مناقشة هذا الموضوع مع هيئة الزراعة في إقليم الجزيرة وسوف يحل قريباً.
-أما بالنسبة لارتفاع سعر السماد فذلك يعود لارتفاع تكاليف استيراده من المناطق الأخرى أو من الشمال العراقي، وبعد التنسيق مع هيئة الزراعة تم توزيع مادة السماد على المزارعين لأجل مسمى حتى نهاية الموسم وبدون فائدة، ونعمل حالياً على توفير بذار القمح للسنة القادمة.
واختتم نوري أحمد حديثه بتأكيده بأن الهيئة الزراعية والاقتصادية في إقليم الجزيرة تولي منطقة “زركان” أهمية كبيرة وهناك مساعي جدية منها لحل كافة الصعوبات والمشاكل.


المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية