الرئيسيةحوار” مازن عمران” معالج فيزيائي بإمكانات قليلة

” مازن عمران” معالج فيزيائي بإمكانات قليلة

الطبقة- بعد أن مرت مدينة الطبقة وريفها بحالة من عدم الاستقرار، ونتيجة الحرب التي دارت لتحرير المنطقة وما خلفته داعش من ألغام التي قتلت الكثير من الناس وخلفت الكثير من الإعاقات الدائمة والتي بحاجة إلى نوع معين من العلاج الفيزيائي.

حيث وجد الكثير من الأهالي صعوبة في علاج مثل هذه الحالات نتيجة عدم توفر أطباء مختصين في العلاج الفزيائي في مدينة الطبقة وريفها ونتيجة لبعد المشافي التي يتوفر فيها العلاج الفيزيائي.

ومؤخراً عاد “مازن عمران” من أهالي مدينة دير الزور إلى مدينة الطبقة ليستقر بها ليمارس عمله كمعالج فيزيائي، ويعمل الآن في قرية سويدية كبيرة في ريف الطبقة بعد أن عمل عدة سنوات في هذا المجال في مدينة دير الزور وتركيا.

وتحدث “مازن عمران” عن آلية عمله قائلاً: نحن في اختصاصنا كمعالجين فيزيائيين يبدأ عملنا بالنسبة للإصابات الحركية من دخول المريض المستشفى لغاية قدرته على المسير على قدميه، وأكثر المعالجات التي نقوم بعلاجها هي إصابات لأشخاص تعرضوا لها نتيجة الحرب والألغام التي أودت بحياة الكثير من الأهالي.

وتابع حديثه “مازن” قائلاً: نقوم بمعالجة الأطفال الذين يعانون من الشلل منذ الولادة وغيرها مثل شلل الضمور الدماغي ونقص الأنسجة وشلل الأطفال بشكل عام، ويتم شفاء الإصابات الحربية وشلل الاطفال بنسبة من 60إلى %80 من الحالات.

ويعالج مازن العديد من الحالات دون مقابل رغبةً منه في تخفيف معاناة المصابين الذين يأتونه من أماكن بعيدة، ويعاني ” مازن ” كمعالج فيزيائي من صعوبات كقلة الأجهزة الغير متوفرة، ويتمنى على المنظمات الإنسانية مد يد العون له كي يساعد بمعالجة المصابين الذين يعانون من إعاقات نتيجة الحرب في الآونة الأخيرة والأطفال الذين يعانون من شلل يمكن علاجها فيزيائيين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية