الرئيسيةحوارمقاتل من بلدي

مقاتل من بلدي

بذل أبناء الشمال السوري بمختلف مكوناته الغالي والنفيس وضحوا بدمائهم وأرواحهم للعيش بحرية وكرامة وللتخلص من الظلم الأسود الذي عاشوه خلال الحملات الارهابية التي قامت بها الجماعات الإرهابية بمختلف مسمياتها والتي عاثت في مدنهم الفساد والخراب والدمار وكانت تفرض قوانينها الجاهلية وتسلب منهم أغلى ما كانوا يملكون.

المقاتل “عبد الله النجم” من ساكن قرية خنيز شمالي مدينة الرقة ذو عمر ٤٣ عاماً، التحق بصفوف قوات سوريا الديمقراطية بتاريخ٥/٦/٢٠١٦ بعد الظلم والبطش الذي تعرض له هو وأبناء مدينته من تنظيم داعش الإرهابي.

تلقى عبدالله تدريبات عسكرية على مختلف أنواع الأسلحة، وشارك بحملة غضب الفرات وحتى الانتهاء من عملية تحرير الرقة وريفها وتطهيرها من قبضة تنظيم داعش.

يقول عبد الله: إن سبب انضمامي لقوات سوريا الديمقراطية هو لرفع الظلم وهي القوة الوحيدة القادرة على تحقيق طموحات الشعب السوري.

أختتم المقاتل عبد الله حديثه: شرف كبير مشاركة قوات سوريا الديمقراطية في معارك تحرير الأرض والإنسان

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية