الرئيسيةاخبارمكتب العلاقات العامّة يجتمع مع أهالي قرية الحمرات في الرقة

مكتب العلاقات العامّة يجتمع مع أهالي قرية الحمرات في الرقة

الرقة – عقد مكتب العلاقات العامة لقوّات سوريا الديمقراطيّة، أمس الخميس، اجتماعاً موسّعاً في قرية الحمرات شرق مدينة الرقة، مع شيوخ ووجهاء المنطقة الشرقيّة وأهالي القريّة، بحضور قادة عسكريّين وأعضاء من مجلس الرقة المدني وحزب سوريا المستقبل.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت. وجرى خلال الاجتماع مناقشة الوضع الراهن في المنطقة، وتقييم التطوّرات السياسيّة على امتداد المنطقة.

وألقى المجتمعون عدّة كلمات، ومنها كلمة حزب سوريا المستقبل ألقتها العضو “رقيّة علو”، قيّمت فيها الوضع الحاليّ في سورية، والمستجدّات السياسيّة والعسكريّة على الصعيد المحلّي. مشيرة إلى أنّ المناطق التي حرّرتها قوّات سوريا الديمقراطيّة بدماء شهدائها لن تتخلّى عنها حتى بلوغ الحلّ السياسيّ التوافقي على المستوى السوريّ ككل.

وطمأنت أهالي الرقة بأنّ قوّات سوريا الديمقراطيّة هي المنقذ الوحيد لشعوب سوريا من خطر الإرهاب.

وألقى مدير مكتب العلاقات العامّة لقوّات سوريا الديمقراطيّة في الرقة “جيا قامشلو” كلمة تطرّق فيها للإشاعات التي تدور في المنطقة، مشيراً إلى أنّ المطلوب من الجميع خلال هذه المرحلة هو التكاتف مع قوّات سوريا الديمقراطيّة لتطهير المنطقة من الإرهاب بشكلٍ كامل.

وأكّد “جيا” في حديثه أنّهم يسعون لإعادة إعمار الرقة بعد إحلال الأمن فيها بشكلٍ نهائي. مؤكّداً أنّ هدفهم هو تأمين المنطقة وحماية أهلها من كل من يحاول زعزعة أمنها واستقرارها.

ثمّ ألقى “فرحان حج عيسى” كلمة مكتب العلاقات في مجلس الرقة المدني جاء بها: “نحن في مكتب العلاقات في مجلس الرقة المدني نحاول إعادة التلاحم بين أطياف المجتمع السوريّ، ونشر ثقافة المحبة والتآخي مجدّداً”.

وأشار إلى أنّ الشعب السوريّ هو من يقرّر مصيره بنفسه، ولا أحد يستطيع أن يملي عليه ما تقتضيه مصلحته.

وانتهى الاجتماع باستعراض المشاكل الخدميّة التي تواجه الأهالي وكيفيّة استقبالها من قبل مجلس الرقة المدني، وآليّة حلّ المشاكل الاجتماعيّة من قبل مكتب العلاقات العامّة في قوّات سوريا الديمقراطيّة.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريا الديمقراطيّة