الرئيسيةمنوعاتندرة منازل الإيجار وأزمة العقارات

ندرة منازل الإيجار وأزمة العقارات

الحسكة- تعد قصص العقارات بكافة أنواعها من الأعمال التي تلقى زخماً هائلاً في المجتمعات سواء كانت عقارات أميرية أو ملكية أو بالتخصيص، ونتيجة زخم الإقبال عليها انتشرت ظاهرة ندرة وعدم توفر عقارات الإيجار أو الرهن في مدينة الحسكة

هذا وتعد هذه الظاهرة حديث الشارع وشغله الشاغل ويعد المتضرر الأكبر هم طلاب الجامعات بمختلف الكليات القادمين من المقاطعات أو المدن الأخرى.

وبهذا الخصوص حدثنا عبد الحميد فتاح العضو في اتحاد المكاتب العقارية قائلاً: نعمل بكل جهودنا من أجل توفير عقارات الرهن والإيجار في المدينة ولكن رغم جهودنا الحثيثة إلا أنه يضل هناك تقصير نتيجة الإقبال الهائل من قبل سكان المقاطعات الأخرى أو المحافظات كحلب ودير الزور ودرعا للسكن في مدينة الحسكة، وكذلك عودة سكان المدينة الذين كانوا يعملون في بلدان أخرى كلبنان وشمال العراق بعد تحسن وضع المدينة بشكل ملحوظ.

وبشأن الحلول التي اقترحها وجوب مراجعة الأشخاص الذين يبحثون عن بيوت للسكن للاتحاد العقاري قبل فترة ومن خلاله يتم البحث عن طريق كافة المكاتب العقارية في المدينة.

أما مبلغ الايجار الشهري الكيفي نتيجة جشع أصحاب المنازل فأننا حددنا أسعار الإيجار للبيوت العربية بمبلغ 15 ألفاً شهرياً و25 ألفاً شهرياً بالنسبة للشقق والبيوت المسقوفة، وفي حال عدم الالتزام نقوم بالإجراءات اللازمة ابتداءً من التنبيه انتهاء بالشكوى لديوان العدالة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية