الرئيسيةشهدائناومضة عن شهيد

ومضة عن شهيد

التضحية التي يقدمها مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية في سبيل تحرير مدنهم وبلداتهم من الإرهاب لا تتوقف، حين نذروا أنفسهم كجسر لحماية أهلهم ودفعوا بأرواحهم إلى الموت دون خوف في سبيل تحقيق هذه الغاية.

ومن هؤلاء المضحين الشهيد “خليل محمد الشريف” من مدينة الرقة حي الرميلة متزوج وله ثلاثة أطفال، خرج من مدينته بعد أن قُتل أخاه على يد تنظيم داعش الإرهابي بتهمة التعامل مع التحالف الدولي، خرج الشهيد “خليل” من مدينته وانتسب لقوات سوريا الديمقراطية لتحرير مدينته من داعش.

شارك الشهيد “خليل” في حملة تحرير ريف ومدينة الرقة وبعد تحرير المدينة شارك أيضاً بعملية تفكيك الألغام التي زرعتها داعش وأثناء عمله انفجر به لغم أرضي أدى إلى استشهاده، بتاريخ 7\1\2018.

يحدثنا “إسماعيل الشريف” والد الشهيد بقصة ابنه الشهيد، وعن الظلم الذي ذاقه من التنظيم والمآسي التي سببها داعش لهم، وأسرد الأب في قوله: إن أبني “خليل” خرج كمئات الشباب من الرقة، في فترت سيطرة تنظيم داعش للمدينة، تاركاً خلفه زوجته وأولاده في سبيل أن ينضم لقوات سوريا الديمقراطية ليحرر أهله ومدينته من ظلم داعش.

ويتابع والد الشهيد باسترجاع الذكريات الماضية قبل أن يستشهدوا أبنائه ويقول: إن أبني خليل استشهد ليحرر مدينته وأنا فخور باستشهاده لكنني أحزن على ولدي الآخر الذي قتل بأبشع طريقة في التاريخ على يد تنظيم داعش الإرهابي.

وأنهى الأب حديثه بالرحمة على أرواح شهداء قوات سوريا الديمقراطية ومدينة الرقة الذين قتلوا ظلماً وعدواناً على يد داعش الإرهابي، وعبّر عن فخره باستشهاد ابنه في مدينته وتحقيق هدفه وهو تحرير مدينة الرقة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية