الرئيسيةشهدائناأم شهيدين

أم شهيدين

لا يزال مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية يقدمون أرواحهم رخيصة فداءً للوطن وجسراً لشعبهم العابر إلى الحرية والعدالة والمساواة بين الشعوب.

ومن هؤلاء الشهداء الأخوين الشهيدين: الشهيد “أحمد الرملة” والشهيد ” إسماعيل الرملة، اللذان التحقا برفاقهم في صفوف قوات سوريا الديمقراطية عند خروجهما من مدينة الرقة، وشاركا في حملة غضب الفرات لتحرير الرقة من سيطرة تنظيم داعش منذ بدء انطلاقها.

تقول “أم إسماعيل” والدة الشهيدين: “إن نجليها كانا يعملان في صيد الأسماك في حياتهما المدنيّة وعند تعرض أبناء مدينة الرقة لبطش تنظيم داعش الإرهابي، قررا الانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية والذود والدفاع عن الشعب المظلوم”.

وتذكر “أم إسماعيل” أحد نقاشاتها مع ولدها “أحمد” في بداية انتسابه إلى قوات سوريا الديمقراطية أنه قال لها: “يا أمي إذا نحن لم ندافع عن أهلنا وبلدنا فمن سوف يدافع وكيف سوف ينتهي الظلم؟”

واختتمت “أم إسماعيل” حديثها قائلة: “أفتخر بأنني أم لشهيدين عشقا تراب هذا الوطن فماتوا دفاعاً عنه وأتمنى أن يعود الأمن والاستقرار لأنحاء الوطن وأن يعود كل الأهالي إلى بيوتهم سالمين”.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية