الرئيسيةمنوعاتزراعة الزيتون “زيادة في المساحات المزروعة وصعوبة في التصريف”

زراعة الزيتون “زيادة في المساحات المزروعة وصعوبة في التصريف”

الحسكة – تعتبر زراعة الزيتون من أهم وأقدم الزراعات في الشمال السوري، فهي تتميز عن باقي المحاصيل الزراعية بكونها تزرع في الأراضي التي تكثر فيها الصخور الصغيرة أي الاراضي التي لا تصلح لزراعة المحاصيل الاستراتيجية كالقمح والقطن.

ويقدر العمر الذي تبدأ بعده شجرة الزيتون بطرح المحصول ب 5 سنوات، وخلال هذه الفترة تحتاج الشجرة للتقليم كل عام حتى يصبح طولها أكثر من 90 سم.

وبسبب حالة الجفاف التي تعاني منه البلاد في السنوات الأخيرة ونظراً لكون زراعة الزيتون لا تحتاج لكميات كبيرة من المياه فإن عدد كبير من أهالي الحسكة اتجهوا لهذه الزراعة، وأصبح هناك عدد من المزارع الخاصة بأشجار الزيتون.

ألا أن هذه الزراعة لا تزال تعاني من عدة صعوبات كثيرة يأتي في مقدمتها عدم وجود معاصر لاستخراج الزيت، فيضطر الاهالي إلى نقل محصولهم لمدن ثانية كحلب مثلاً وتحمّل عذاب وتكاليف النقل.

 وكذلك غياب الدعم المتمثل في عدم استلام المحصول وقلة السماد والأدوية الضرورية، بالإضافة لندرة الأصناف الجيدة والتي كانت تأتي من عفرين وإدلب.

الجدير بالذكر بأن موسم قطف الزيتون يبدأ بشكل تقريبي في منتصف الشهر القادم(شهر تشرين الاول).

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية