الرئيسيةمنوعاتفريق الاستجابة الأولية بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي يعيد أمانات المدنيين من تحت الركام

فريق الاستجابة الأولية بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي يعيد أمانات المدنيين من تحت الركام

بعد انتهاء الحرب في الرقة وتحرير المدينة من قبل قوات سوريا الديمقراطية ودخول المرحلة الثانية وهي إزالة الأنقاض وانتشال الجثث من تحتها والتي يتولى هذه المهمة فريق الاستجابة الأولية في مجلس الرقة.

وخلال عملهم هذا يعثر فريق الاستجابة الأولي على العديد من الوثائق التي تعود للمدنيين الذين توفوا تحت الركام، لذا يعمل الفريق على إعادتها إلى ذوي المتوفين بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي.

وقد سلم فريق الإستجابة الأولية بالتنسيق مع لجنة الداخلية في مجلس الرقة المدني أمانة عائلة متوفية لابنتهم هذا اليوم والأمانة هي عبارة عن أوراق وهواية شخصية ومبلغ مالي ومصاغ ذهبية، وذلك بعد التأكد من صاحب الأمانة عن طريق مطابقة الأوراق والهواية.

واكد لنا “ياسر الخميس” مدير فريق الاستجابة الأولية في مجلس الرقة المدني أنهم تلقوا البلاغ بوجود جثث في حي البدو (الباب الشرقي لمدينة الملاهي)، وأثناء العمل في هذا الموقع تم انتشال أكثر من 16 جثة ووجدوا بعض الأمانات وأبلغوا قوى الأمن الداخلي في مجلس الرقة المدني عنها، وتم تسليم الأمانات بمحضر نظامي ورسمي واليوم تم تسليم الأمانات لأصحابها الحقيقيين.

وتحدث لنا أيضاً “محمود الجمال” من لجنة الداخلية في مجلس الرقة المدني على أنه تم تسليم أحد المدنيين أمانات تعود لأقاربه تم استخراجها من تحت الركام من قبل فريق الاستجابة الأولية، وأكد أيضاً أنهم يسعون لإيصال كل أمانة مفقودة يتم العثور عليها لذويها أو أحد أقاربهم.

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية