الرئيسيةحوارمقاتل من بلدي

مقاتل من بلدي

المقاتل ” قتيبة العلي ” من أبناء مدينة الرقة، كان يمتهن الأعمال الحرة المختلفة، التحق بصفوف قوات سوريا الديمقراطية بعد خروجه من مدينة الرقة إبان سيطرة تنظيم داعش على المدينة، شارك في حملة “غضب الفرات” لتحرير مدينة الرقة وريفها٠

وعن المعركة التي جرت رحاها في مدينة الرقة أكد أنها كانت من أشد المعارك ضراوة وأصعبها بسبب اتخاذ تنظيم داعش من المدنيين دروعاً بشريةً خوفاً من ضربات التحالف الدولي وقوات وسوريا الديمقراطية.

وعن لحظات سردها وفي عينيه حزن على أصدقائهِ من المقاتلين استشهدوا بجانبه يقول: “في إحدى الاقتحامات اضطررنا لاتخاذ قرار سريع بالانسحاب أو المواصلة بعد أن سمعنا نداء استغاثة من مدنيين يريدون الهروب من داعش، فاتخذنا قراراً بالمواصلة، فحررنا ما يقارب سبعة من المدنيين وعلى إثر هذه العملية السريعة استشهد ثلاثة من مقاتلينا وهم يحاولون انقاذ المدنيين”.

يعاهد” العلي” شهداء قوات سوريا الديمقراطية بمواصلة الكفاح المسلح ضد التنظيمات الإرهابية حتى تحرير كامل الأرض السورية منهم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية