الرئيسيةحوارﻣﻘﺎﺗﻞٌ ﻣﻦ ﺑﻠﺪي

ﻣﻘﺎﺗﻞٌ ﻣﻦ ﺑﻠﺪي

ﻣﻘﺎﺗﻠﻮ ﻗﻮّات ﺳﻮرﻳّﺎ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴّﺔ، هم اﻠﺬﻳﻦ يضحّون ﺑﺄرواﺣﻬﻢ في سبيل إرساء دعائم اﻟﺴّﻼم واﻟﺤﺮﻳّﺔ واﻟﺘﻌﺎﻳﺶ اﻟﻤﺸﺘﺮك ﺑﻴﻦ كافة ﻣﻜﻮّﻧﺎت اﻟمجتمع السّوريّ، وهم اﻟﻨﻮر اﻟﺬي ﻳﺒﻌﺚ اﻷﻣﻞ في مستقبلٍ مشرق لهذا الشعب.
المقاتل “أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺳﻢ”، من قرية صايكول التابعة لمدينة الطبقة، التحق بقوّات سوريّا الديمقراطيّة في العام 2017، وجلّ هدفه الانتقام من إرهابيّ “داعش” الذين عاثوا خراباً ودماراً في مدينته.
خضع أحمد لعدّة دوراتٍ تدريبيّةٍ في منطقة الشيوخ، قبل أن يشارك في ميادين القتال خلال عددٍ من المعارك في جبهاتٍ مختلفةٍ ضدّ إرهابيّي “داعش”.
بدأ المقاتل “أحمد” أولى معاركه ضدّ التنظيم الإرهابيّ في تحرير ريفي الطبقة والرقّة ضمن حملة “غضب الفرات”، وكانت أعنف المعارك التي خاضها في قرية سويدية كبيرة، حيث شهدت هذه القرية معارك كرّ وفرّ تعرّض خلالها للحصار مع رفاقه.
وبعيد تحرير الرقّة، شارك أحمد في حملة “عاصفة الجزيرة” لتحرير ريف دير الزور.
وما يزال أحمد مرابطاً في جبهات القتال في بادية دير الزور في انتظار إعلان الانتصار الكامل على الإرهاب الذي يعيش أيّامه الأخيرة ويتلقّى أقوى الضربات من قبل قوّات سوريّا الديمقراطيّة، ليكون بذلك قد حقّق هدفه الأسمى ضمن هذه القوّات التي هو جزءٌ منها.
وشدّد المقاتل “أحمد جاسم” على الدور الأساسيّ لمقاتلي ومقاتلات قوّات سوريّا الديمقراطيّة في تحرير عموم مناطق شمال شرقيّ سوريّا من إرهاب داعش، فقد وجد في هذه القوّات القدرة والإرادة العظيمة لحماية كافّة شعوب المنطقة وردّ أيّ اعتداءٍ يتعرّضون له.

اﻟﻤﺮﻛﺰ الإﻋﻼميّ ﻟﻘﻮّات ﺳﻮرﻳّﺎ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴّﺔ