الرئيسيةمنوعاتخطط زراعية جديدة دعماً لقطاع الزراعة في الطبقة

خطط زراعية جديدة دعماً لقطاع الزراعة في الطبقة

الطبقة- تعرضت أغلب المحاصيل الزراعية لأضرار جسيمة نتيجة سوء الأحوال المناخية التي سادت المنطقة، وأدت لخسائر مادية كبيرة للمزارعين، فضلاً عن نقص مياه الري في الفترة الماضية.

طرحت لجنة الزراعة في مجلس الطبقة المدني الخطة الزراعية للعام ( 2018ـ 2019) وتتضمن دعم قطاع الزراعة ومساعدة المزارعين ودعمهم ،وتشجيعهم على زراعة المحاصيل الاستراتيجية كالقمح والقطن.

يتضمن الدعم هذا العام توزيع مادة المازوت للمزارعين بمعدل (4)لتر لكل دنم مروي و(2)لتر للدنم البعلي، إضافة لتوفير مادة السماد بأسعار مخفضة.

فبعد الأضرار الكبيرة التي تعرض لها موسم القطن هذا العام، تتوقع مديرية الزراعة زيادة كبيرة في نسبة الأراضي التي ستزرع بمحصول القمح هذا على حساب مساحات القطن، لأنه يمكن للمزارعين زراعة موسم تكثيفي صيفي بعد القمح.

‘‘ حميد العبد الله’’ مدير المصرف الزراعي في لجنة الزراعة في الطبقة قال: “رغم التطور الذي شهده قطاع الزراعة هذا العام وزيادة مساحات الأراضي الزراعية المروية نتيجة للاستقرار وإصلاح شبكات مياه الري ،إلا أن قطاع الزراعة مازال يعاني من بعض المشاكل كنقص مياه الري نتيجة انخفاض وارد المياه القادمة من تركيا في نهر الفرات والعوامل المناخية التي أدت لكوارث جسيمة بالنسبة لقطاع الزراعة.

وعلى حد قول ‘‘العبد الله’’ سيتم خلال الفترة القادمة اتخاذ إجراءات جديدة للدعم الزراعة وتحسين آلية تسويق المحاصيل الزراعة ومساعدة المزارعين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية