الرئيسيةمنوعاتعجلة الحياة مستمرة…رغم الألم

عجلة الحياة مستمرة…رغم الألم

رغم الجِراح التي خلّفتها الحرب في مدينة الرقة، ورغم المآسي التي لحقت بأهلها، والإصابات الجسدية المختلفة التي تعرض لها العديد من أبناء المدينة نتيجة الألغام والقذائف، يبقى الأمل، وتبقى العزيمة حاضرة على محيا أبناء مدينة الرقة.

“علي الموسى” من أهالي مدينة الرقة حي دوار حزيمة، يبلغ من العمر 30 عاماً، كان يعمل في التجارة الحرة، وبعد تحرير مدينته من دنس الإرهاب عاد إليها وأثناء وصوله إلى باب منزله وقع تحت شرك الألغام وعلى إثرها فقد ساقيه وتعرض “لشظايا” في جسده.

تم نقله بسرعة إلى مستوصف “حزيمة” لتلقي الإسعافات الأولية وبعدها تم نقله إلى مشفى “تل أبيض” الوطني لتلقي العلاج اللازم وبعد متابعة الأطباء وضعه الصحي قرروا بتر ساقيه للحفاظ على حياته.

يعمل “الموسى” حالياً في بيع المحروقات في محاولة منه للعودة إلى الحياة مجدداً وكسب لقمة عيشه دون اللجوء إلى الآخرين في ذلك.

يناشد “الموسى” الجمعيات والمنظمات الإنسانية أن تنظر إلى أولئك الذين تعرضوا لإصابات جراء الألغام وفقدوا إحدى أطرافهم، وأن تقدم لهم يد العون وخصوصاً أن أغلبهم فقد منزله أثناء الحرب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية