الرئيسيةمنوعاتقرى من بلدي … … قرية المحمودلي

قرى من بلدي … … قرية المحمودلي

الطبقة– تقع قرية المحمودلي إلى الشمال من مدينة الطبقة وتبعد عنها 25كم، بينما تبعد عن الرقة 35 كم باتجاه الغرب وتحيط بها قرى صغيرة متباعدة مثل هداج والهريان والصناع.

تتميز القرية بموقها الهام عند تقاطع الطريق الذي يربط مدينتي الرقة والطبقة بالجرنية ومنبج والشمال السوري.

تحررت هذه القرية من تنظيم داعش في الأيام الأولى للعام 2017، وبعد التحرير عادت الحياة من جديدة لهذه القرية، وشكل أهلها مجلس لإدارة شؤون القرية وتنظيمها، كما افتتحت المدارس ونشطت حركة التعليم وافتتحت معظم مدارس القرية حتى قاربَ عدد التلاميذ من 1000، كما نشطت الحركة العمرانية في القرية نتيجة الأمن والاستقرار وعودة قسم من أهل القرية المغتربين إليها.

ساعد موقع القرية على تعزيز النشاط التجاري فيها، إضافة لوجود سوق شعبي(بازا) ينشط بشكل أسبوعي، ويعمل معظم اهل القرية بالزراعة البعلية والخدمات والتجارة، كما أن معظم سكان القرية من عشيرة العجيل، وتجاوز عدد سكان القرية حالياً 5000 نسمة.

وروى لنا “محمود الشيخ” أحد سكان القرية حادثة خروج أهل القرية المفاجئ منها وقال: بعد أن حُررت قريتنا وعدنا إليها، تسلل مرتزقة التنظيم للقرية في أول النهار وخرج جميع أهل القرية فجاءة إلى وادي بجانب القرية وباتوا ليلتهم هناك.

وأضاف “الشيخ” قائلاً: كان الجو ماطراً وهطل البَرَد واشتد البرد على الأهالي ولم يكن معهم ما يقوون به أنفسهم من المطر والبرد، ووسط هذا الموقف كانت الاشتباكات مستمرة بين مرتزقة التنظيم في القرية التي سيطروا عليها بشكل كامل وبين قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة في قرية “هدّاج” المجاورة، كانت ليلة قاسية على الجميع وكاد البرد يفتك بأرواح الاهالي، لكن ومع بزوغ فجر اليوم التالي تم تحرير القرية مرة أخرى واندحر مرتزقة التنظيم وعاد الأهالي للقرية، لكنهم لا يزالون حتى اليوم يتذكرون مأساة تلك الحادثة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية