الرئيسيةحوارمقاتل من بلدي

مقاتل من بلدي

“أحمد جمعة” من مواليد منطقة الطبقة، أحد المقاتلين ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية، في فوج الشهيد “ريدور” بالطبقة، انتسب بداية عام 2017 وشارك في معركة تحرير منطقته ومعركة تحرير الرقة (تحرير مشفى الأطفال، حي الدرعية) بالإضافة لمشاركته في حملة عاصفة الجزيرة (تحرير حقل العمر).

وساند المقاتلين في ريف الرقة الشمالي لتحرير المدنيين الذين أستخدمهم الإرهاب كـ دروع البشرية، معارك مختلفة خاضها أحمد بعد تلقيه تدريبات صعبة في أكاديميات لقوات سوريا الديمقراطية.

“أحمد” أعتقله تنظيم داعش لمدة شهر في الملعب البلدي بمدينة الرقة، بتهمة أنه من خلية نائمة للعدو وتم تعذيبه بأبشع أساليب وحرمانه من الأكل لمدة أسبوع ثم ساعده المدنيين في الهرب من ذلك الجحيم أثناء قصف طيران التحالف للملعب البلدي، وبقي أحمد يختبئ سراً إلى أن وصلت قوات سوريا الديمقراطية وانضم لصفوفها.

يقول “أحمد”: سبب انضمامي لقوات سوريا الديمقراطية لرفع الظلم عن الشعب ومنطقتي وباقي المناطق الأخرى، وتحرير أبناء قريتي من ظلم ذلك الإرهاب، خضعت لتدريبات وتكتيكات عسكرية، ولأن قوات سوريا الديمقراطية هي القوة الحقيقية التي تدحر الإرهاب وترفع الظلم وتنشر الأمن والسلام.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية