الرئيسيةحوارمقاتل من بلدي

مقاتل من بلدي

قصص الأبطال لا تنتهي وخاصة في زمن الحروب، عندما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية حربها على الإرهاب التحق آلاف الشباب للذود عن أهلهم ودحر الإرهاب.

المقاتل “أحمد الجاسم” من مدينة الطبقة واحد من بين الكثير من الأبطال الذين يحمون هذه الأرض من أي اعتداء. بعد أن تلقى تدريبات عسكرية ودروساً سياسية في أكاديميات قوات سوريا الديمقراطية، تنقل في ساحات القتال بين ريفي الطبقة والرقة التي تم تحريرها.

شارك في معارك تحرير مدينة الرقة، وبعد تحريرها من رجس الإرهاب، انتقل إلى منطقة الطبقة كأحد المقاتلين المرابطين على حدودها.

‘‘حياتي ليست أغلى من وطني’’، هذا ما قاله المقاتل “أحمد الجاسم”: لم أفكر يوماً وأنا أحمل سلاحي وأطلق منه الرصاص سوى بالنصر أو الشهادة، لم يعرف الخوف طريقي رغم إنني مررت بلحظات كان الموت أقرب إليَّ من الحياة عندما تحتدم المعارك.

الآن وأنا من هذا المكان على حدود وطننا الغالي، لا أفكر إلا بأن أكمل واجبي بالدفاع وأحمي مع المقاتلين شعبنا الذي لطالما عانى من ويلات وغدر المعتدين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية