الرئيسيةنشاطاتاجتماع لمناقشة الوضع السياسي في مركز الخابور

اجتماع لمناقشة الوضع السياسي في مركز الخابور

الحسكة – نظمت مديرية الناحية الشرقية في مدينة الحسكة اجتماعاً لمناقشة الوضع السياسي العام في سوريا ومناطق الشمال السوري خاصة، وذلك في مركز الخابور للثقافة والفن الديمقراطي، حضره شريحة واسعة من أهالي الحسكة إضافة إلى ممثلين عن مختلف المؤسسات المدنية.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ثم ألقى “رمضان فتاح” عضو الرئاسة المشتركة للناحية الشرقية كلمة تطرق خلالها إلى الظروف السياسية التي تحيط بالمرحلة الراهنة والهجمات الوحشية على مناطق الشمال السوري وقال: المرحلة التي نمر بها هي مرحلة تاريخية حقيقية تتطلب الوطنيون الحقيقيون الذين يتمتعون بالمبادئ والقيم الأخلاقية والوطنية لأن التاريخ دائماً يشكل نفسه من أبناء هذا الوطن، وأن السياسات والهجمات الإرهابية على عفرين ومنبج ومختلف مناطق الشمال السوري اليوم هي نتيجة فشل مخططات القوى الفاشية في السيطرة على الشعوب واستعبادها والنيل من حريتها، وهذه الممارسات تريدنا أن نكون أذان صاغية للدعايات التي تشوه المقاومة البطولية لشعبنا العظيم.

وأكد “رمضان فتاح” على استمرار النضال نحو نيل الحرية والعيش بسلام تحت سقف الأمة الديمقراطية وقال: إننا لن نقف مكتوفي الأيدي ومهما كانت العوائق، فسيكون دائماً جوابنا هو الإخوة والترابط والعيش المشترك بين كل المكونات وكل أفراد المجتمع، ولذلك سنبذل كل الجهود ونتابع السير على الخطى التي رسمها لنا الشهداء بدمائهم الطاهرة، لأن مصيرنا ومصير أبنائنا يقع تحت سقف الحرية والديمقراطية والتعايش المشترك.

 ونحن اليوم نفتخر بشعبنا الذي حدد وقفته التي تمثل الشرف والكرامة في وجه كل المؤامرات المحبوكة ضد هذا الوطن فإرادة الشعوب هي أقوى سلاح في تاريخ البشرية.

وتناول الاجتماع في الختام نقاش مفتوح وردود عن التساؤلات المطروحة من قبل الحضور.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية