الرئيسيةحوارلجنة الصحة.. وعام من التحرير

لجنة الصحة.. وعام من التحرير

الرقة – باشرت لجنة الصحة بعد تحرير الرقة وتأسيس مجلس الرقة المدني، بالتعاون مع المنظمات الإنسانية بإعادة تأهيل المستوصفات والمشافي التي لم تتعرض للتخريب من قبل إرهابيي داعش أو بسبب الحرب عليهم، والاهتمام بكل قطاع الصحة.

وتحدث رئيس لجنة الصحة في مجلس الرقة المدني “احمد اسماعيل” عن عمل اللجنة خلال العام الأول لتحرير الرقة: “تعاونا مع منظمة الصحة العالمية لتنفيذ 10 حملات لقاح وزعنا خلالها 820 ألف جرعة لقاح لأطفال المدينة وريفها، وافتتحنا مركزاً للقاح الدوري يتبع له 18 نقطة لقاح في أرياف المدينة، وشكلنا غرفة الصيادلة لتنظيم عمل الصيدليات في المدينة وريفها والتي بدورها منحت الترخيص 185 صيدلية و15 مستودع أدوية”.

أضاف، شكلت اللجنة غرفة التمريض والمهن الطبية لتنظيم عمل الممرضين والإشراف على العيادات الطبية، افتتاحنا مستوصفات في الخاتونية والكرامة وبلدة حزيمة والمشلب ومستوصف الرشيد بالجزرة، وبنك للدم والتلاسيميا في المدينة والريف ومركز المعالجة الفيزيائية بالمشلب، وافتتحنا عدة مراكز صحية في سيف الدولة ومركز صحي في الرقة والكرامة ويتبع لكل منهما عيادتين ومركز شارع القطار ومركز حي البدو ومركز في بلدة حمرة ناصر وعيادات متنقلة تتبع له.

أما بالنسبة للمشافي قال إسماعيل: افتتاحنا مشفى الهلال للجراحة النسائية والأطفال في مدرسة التمريض بالمدينة ومشفى التوليد والأطفال في المدينة وتأهيل المبنى الشمالي للمشفى الوطني لافتتاحه كمشفى جراحي عام، وإعطاء /5/ تراخيص لمشافي في المدينة و/3/ في الريف، بالإضافة لتقديم العلاج للمصابين باللاشمانيا، وتقديم الأدوية للوافدين في مخيم عفرين

وفي نهاية حديثه شكر جهود المنظمات الإنسانية والتحالف الدولي ومجلس الرقة المدني على كل ما قدموه للجنة الصحة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية