الرئيسيةنشاطات“دوارات” مدينة الرقة للتأهيل من جديد

“دوارات” مدينة الرقة للتأهيل من جديد

الرقة – تستمر بلدية الشعب في مدينة الرقة بأعمالها بكل جد ونشاط.

إذ تتابع اللجان التابعة “للبلدية” أعمالها وشؤونها اليومية من إصلاحات وتزفيت للطرقات، وإعادة تأهيل لكل ما هو مدمر.

هذا ما أكده المشرف في الدائرة الفنية في بلدية الشعب والمسؤول عن المداخل والدوارات في المدينة “إبراهيم القرطا”، وأضاف أنهم عملوا بداية على تأهيل دوار السنبلة “الصوامع” من خلال إعادة ترميمه بشكل كامل كما كان، وذلك عن طريق وضع أحجاره المناسبة التي تدل على اسمه، لأنه يعتبر من المعالم الرمزية للمدينة، كما تم العمل على إعادة طلائه بألوان زاهية وزود بإنارة مناسبة.

وقال إبراهيم القرطا”: بعد الانتهاء من دوار السنبلة تابعنا العمل على إعادة تأهيل وترميم دوار “الدلة” الذي يعتبر أحد أبرز معالم المدينة، وتأتي أهميته من المحلات والأسواق التجارية المحيطة به ولكونه المنطلق إلى مركز المدينة ومنه تتفرع الطرقات إلى جميع الاتجاهات.

لذا نعمل بكل جدية على ترميمه وجعله أفضل مما كان عليه فقد أزلنا الركام من محيطه- بدايةً- ومن ثم حرصنا على رسمه بالحجر والألوان من أجل إعادة رونقه الأساسي وتزويده بالأضواء الخاصة.

وعن دوار” الساعة” أسهب “القرطا” في حديثه بعد أن تكلم عن أهمية دوار الساعة للمدينة، وباعتباره واحد من ساحات الإعدام التي أنشأها” داعش” لترويع المدنيين.

وأكد أنهم باشروا فعلياً في” تبليط” جدران الهيكل الخارجي، بعد أن تم كشط الجزء الخارجي بشكل كامل، وسيتم إكمال عملية التبليط ووضع ساعة رقمية في مكانها القديم، وسيتم تشغيلها، كما ستتم إعادة تأهيل ساحة هيكل الساعة وترميمها من جديد، إضافة إلى سور سيحيط بها، مع أضواء في جهاتها الأربعة.

والجدير بالذكر أن “فريق التدخل المبكر” وبالتنسيق مع مجلس الرقة المدني يستمر في إعادة تأهيل “دوار النعيم”، ضمن خطة زمنية أعدها وأنجز ما يقارب النصف منها، وخلال شهر سيكون “دوار النعيم” مكاناً لترويح أهالي الرقة عن أنفسهم كما كان في سابق عهده.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية