الرئيسيةمانشيتواقع الأشجار الحراجية في مدينة الطبقة

واقع الأشجار الحراجية في مدينة الطبقة

الطبقة – تعرضت البيئة في الفترة الماضية، التي سادها عدم توفر الأمن والاستقرار، إلى مشاكل بيئية خاصة في المناطق الحراجية التي تم إهمالها بشكل تام، خاصة في فترة حكم داعش متجاهلين دورها الهام في الحد من التلوث البيئي.

حيث أكد المهندس محمد عبد الغفور عضو لجنة البيئة في مجلس الرقة المدني أن الأشجار الحراجية تعرضت في الفترة الماضية لعمليات القطع والرعي الجائر، وسرقة محركات الضخ التي كانت تروي هذه الأشجار والتي تشكل عصب الحياة بالنسبة لها.

وأشار عبد الغفور للمشاكل التي تتعرض لها الأشجار الحراجية اليوم وهي كثيرة جداً ومنها القطع الجائر للأشجار من قبل بعض الأشخاص، عدم توافر نظام رعاية للأشجار الموجودة، عدم توافر مراكز حماية للأشجار، وجود ألغام كثيرة من مخلفات داعش في بعض المناطق الحراجية.

ونوه عبد الغفور أن لدى مديرية الزراعة مجموعة من الخطط والمشاريع للحفاظ على البيئة لكنها بحاجة للدعم والتمويل منها:

  • إنشاء مشتل زراعي أو استيراد الشتل.
  • تأمين محركات الضخ للحفاظ على ما تبقى من أشجار.
  • إنشاء برامج توعية شاملة للتعريف بأهمية الأشجار ودورها في البيئة.
  • تشكيل لجنة مهمتها تحديد الأشجار المريضة اليابسة وإزالتها كي لا تنقل الأمراض لأشجار أخرى.

والجدير بالذكر أن لجنة الزراعة تم تشكيلها مؤخراً في مجلس الطبقة المدني وما زالت في بدايات عملها ووضعت حماية البيئة والأشجار الحراجية في أولى اعمالها.

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية