الرئيسيةمانشيتحوالي 2000 حالة لشمانيا يعالجها مركز الهيشة الصحي

حوالي 2000 حالة لشمانيا يعالجها مركز الهيشة الصحي

اللشمانيا مرض جلدي يترك أثراً واضحاً مكان اللسعة أو تشوهات جلدية حادة إن لم يعالج، والناقل الوحيد لهذا المرض هي ذبابة الرمل التي تنشط وتتكاثر من شهر أذار حتى شهر حزيران.

وذبابة الرمل هي بعوضة كسولة صامتة عند طيرانها لا تستطيع الطيران لمسافات طويلة لا ترتفع أكثر من 3 أمتار تكثر في الأماكن المظلمة والرطبة وبين القمامة والأماكن المناسبة لحياتها في المنازل.

لا تعتبر هذه الذبابة ضارة إلا أذا قامت بلسع مكان إصابة سابقة عند أحد الأشخاص، حيث تكون هي ناقل للمرض، لذلك ينصح جميع المصابين بتغطية مكان الإصابة إلى حين معالجتها واختفاء الندبة التي تحدثها اللسعة.

قرية الهيشة التي تقع شمال بلدة عين عيسى تم اكتشاف ما يقارب 2000 حالة إصابة بهذا المرض بحسب ما قاله المسؤول عن حالات اللاشمانيا مصطفى كريم، ويتم الآن علاجها في المركز.

حيث يوجد في قرية الهيشة مركزاً لمعالجة اللاشمانيا (حبة حلب) او حبة السنة كما يطلق عليها في اللهجة العامية، وأكثر حالات الإصابة هم من الأطفال.

جاسم الحسين مصاب بحبة باللشمانيا أصيب بها منذ أكثر من ست أشهر عندما كان يعمل في تركيا وهو يتعالج الآن في مركز الهيشة للاشمانيا.

وناشد كريم جميع المؤسسات والمنظمات الطبية العاملة بالمساعدة وتقديم الدواء لأن الدواء نفذ من المركز الطبي في القرية وزيادة المراكز الطبية لاستيعاب معالجة المصابين، كما وناشد أهالي القرية وطالبوا بحملات بخ في القرية والقرى القريبة منها خوفاً من انتشار المرض في مناطق أخرى.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية