الرئيسيةبانوراما ووثائقياتالمقصلة بعض من صور إرهاب داعش في الشدادي

المقصلة بعض من صور إرهاب داعش في الشدادي

عاث داعش فساداً في ربوع سوريا، حيث كانت سياسته إجراميه بحته، لزرع الرعب والاستسلام في نفوس الشعب الذي يخضع لسيطرته وحكمه. فقطع الرؤوس هوايته والخراب والتدمير أهدافه.
فكل هذا بات مجرد ذكرى مريره يذكرها الناس بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على المنطقة منذ قرابة عامين ولكن بعض معالم الإجرام لا زالت موجودة إلى يومنا هذا لتكون الشاهد على اجرامهم الممنهج ومنها المقاصل التي كانوا يصلبون عليها.
فقد أكد علاء العيسى أحد سكان مدينة الشدادي أن التنظيم الإرهابي كان يستعمل هذه الأساليب الوحشيه من أجل أخضاع الشعب عنوةً لقوانينهم الفاشية للوقوف معهم ضد أخوانهم في بقية المناطق ولكن نحن كشعب لا ولم نرض أن نكون شريكاً مع الإرهاب بأفعالهم هذه.
وتابع العيسى إن لهذه الجرائم التي كان يرتكبها التنظيم ردة فعل عكسية من قبل السكان وخصوصاً أصحاب المحلات التجارية التي تقع مقابل هذه المقصله فقد كانوا يجبرونهم على حضور محافلهم الإجرامية التي كانوا يتباهون بها وتعليق الجثث على مدار ثلاثة أيام أو يزيد الأمر الذي دفعهم إلى ترك محلاتهم هذه وحتى البعض منهم ممن تسنت لهم فرصه الهرب الى خارج المدينه ذهبوا خلستاً خوفاً منهم.

وختم العيسى حديثه بقوله إن زمن الإرهاب ولى من غير رجعه وإن ما رأيناه من أفلام رعب ومشاهد ظلم اظطرت شبابنا للالتحاق بركب القوات المحرره لكي نساهم بالقضاء عليهم من كل شبرٍ في وطننا الحبيب فدير الزور هم اهلنا وأهل الرقه أخوتنا فمن واجبنا أن نكشف عنهم هذه القُمة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية